قتيل مدني بإطلاق نار لـ"حزب الله" وبراميل متفجرة على وادي بردى بريف دمشق

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2017 1:50:02 م خبر عسكري هدنة

قتل مدني، اليوم الخميس، بإطلاق نار لميليشيا "حزب الله" اللبنانية، على بلدة بقين بريف دمشق الغربي، وفق "الهيئة الطبية" في بلدة مضايا المجاورة، فيما أفاد ناشطون أن مروحيات النظام ألقت عدة براميل متفجرة على منطقة الوادي.

وقالت الهيئة، على صفحتها في "فيسبوك"، إن قناصات الميليشيا المتواجدة في حاجز العسلي استهدفت البلدة، ما أدى لمقتل الشاب، عمار يوسف، من أبناء مدينة الزبداني.

وجرح عدد من المدنيين، يوم الاثنين الماضي، في قصف لقوات النظام بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، استهدف بلدتي مضايا وبقين، حسب الدفاع المدني.

وتحاصر قوات النظام وميليشيا "حزب الله" البلدتين، منذ سنة ونصف، مانعين دخول المواد الغذائية والاحتياجات الإنسانية الأساسية، ما أدى لوفاة عدد من المدنيين، نتيجة ظهور حالات سوء تغذية شديدة، ونقص حاد في الأدوية.

وتستمر قوات النظام في حملتها على قرية عين الفيجة في منطقة وادي بردى بريف دمشق، حيث أفاد ناشطون في المنطقة، بقصف الطيران المروحي عدداً من البراميل المتفجرة على القرية، اليوم الخميس، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي.

يأتي ذلك، استمراراً في خرق قوات النظام لاتفاق وقف إطلاق النار، الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية وقوات النظام، برعاية روسية ــ تركية، أواخر كانون الأول الماضي، والذي دعا البيان الختامي لمؤتمر "الأستانة"، يوم الثلاثاء الماضي، إلى تثبيته..

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2017 1:50:02 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
ناشطون: قوات النظام تسيطر على بلدة القاسمية بريف دمشق رغم سريان الهدنة
الخبر التالي
روسيا تؤكد عدم تنسيق أمريكا معها بخصوص المنطقة الآمنة بسوريا وتركيا تنتظر النتائج