قتيل بإطلاق نار على مظاهرة بريف إدلب واتهامات لـ"فتح الشام" بذلك

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2017 4:33:55 م خبر عسكريسياسي جبهة النصرة

أكد الدفاع المدني لـ"سمارت"، اليوم الخميس، مقتل مدني وجرح ثلاثة آخرين بإطلاق النار على مظاهرة شاركوا فيها، في قرية الحلزون بإدلب، فيما اتهم ناشطون "جبهة فتح الشام" بإطلاق النار.

وقال مركز الدفاع المدني في بلدة كللي، إن مدنياً قتل وجرح ثلاثة آخرون، خلال إطلاق نار على مظاهرة في قرية الحلزون، دون تسمية الجهة المسؤولة عن إطلاق النار.

فيما اتهم ناشطون "فتح الشام" التي سيطرت على القرية بالكامل قبل يومين، بإطلاق النار وتفريق المظاهرة المناهضة.

ونشر الناشطون مقطعا مصورا لحشد من الرجال والنساء، قالوا إنها للمظاهرة التي خرجت في القرية، يظهر فيه رجل يطلب سيارة إسعاف، ورجل ملقى على الأرض تغطيه الدماء.


من جانب آخر، قال رئيس "الهيئة القضائية" في "حركة أحرار الشام الإسلامية" على حسابه في "تويتر"، إن "فتح الشام" أطلقت النار "بشكل كثيف" على مظاهرة "سلمية" في قرية الحلزون، ما أسفر عن مقتل شاب وإصابة آخرين.

وكانت "فتح الشام" سيطرت، ليل الثلاثاء الأربعاء، على قرية الحلزون بعد اشتباكات مع "جيش المجاهدين"، لينسحب الأخير منها دون معرفة حجم الخسائر بين الطرفين.

وشهدت مناطق عدة في إدلب وحلب مظاهرات نددت بالاقتتال الدائر بين الفصائل، والمستمر منذ أربعة أيام في ظل فشل الأطراف في التوصل لأي اتفاق، ووسط سقوط قتلى بينهم مدنيون، فيما نأت بلدات أخرى بنفسها عن الاقتتال مانعة مرور الأرتال العسكرية عبرها.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2017 4:33:55 م خبر عسكريسياسي جبهة النصرة
الخبر السابق
قتيلان لتنظيم "الدولة" بقصف جوي على مدينة الرقة
الخبر التالي
"يلدريم" يعتبر أن بلاده وروسيا وإيران "نجحوا" بتحقيق الهدنة في سوريا