"الهيئة الطبية" في جنوب دمشق تعلق عملها بعد اعتداء عنصر على مشفى لها

اعداد مصطفى حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2017 9:33:09 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني عنف

علقت الهيئة "الطبية العامة لجنوب العاصمة دمشق"، اليوم الخميس، عملها في مشفى "شهيد المحراب" بحي التضامن في دمشق، والمركز الصحي في بلدة يلدا، وذلك بعد اعتداء أحد عناصر الفصائل على المشفى، فيما قال "جيش الأبابيل" أنه اعتقل العنصر المعتدي.

وقالت "الهيئة الطبية"، في بيان نشرته على صفحتها في "فيسبوك"، إن أحد العناصر التابع لفصائل "جنوب دمشق"، دون تسمية الفصيل، أقدم على اقتحام مشفى "شهيد المحراب" وتهجم "لفظياً" على الكادر العامل فيه، وقام بإطلاق النار ضمن صالة الإسعاف، ما دفع الهيئة لتعليق العمل في المشفى وفي المركز الصحي ببلدة يلدا، حتى اعتقال العنصر.

من جهته، أكد "جيش الأبابيل"، أنه اعتقل أحد مقاتليه المدعو "نسيم أبو داغر"، بعد أن اعتدى على المشفى، وسلّمه للمحكمة العامة في جنوب دمشق، لتتم محاسبته.

وتشهد مناطق عدة في سوريا، لا سيما في الشمال، اعتداءات متكررة حيث علق مشفى النور في بلدة تلمنس بريف إدلب عمله، مطالباً بمحاسبة مجموعة تابعة لـ"أحرار الشام"، اعتدت على كوادر المشفى، كما هاجم عناصر مسلحون المشفى "الأهلي" في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، واعتقلوا طبيبين بعدد  الاعتداء على الكادر الطبي المتواجد هناك.

وفي حادثة مشابهة، أبدت حركة "أحرار الشام الإسلامية" أسفها واعتذارها، بعد اعتداء عناصر يتبعون لها على مشفى النور في بلدة تلمنس بريف إدلب، متوعدة بمحاسبتهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2017 9:33:09 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني عنف
الخبر السابق
قتيلة وجرحى بقصف جوي على ريف حمص الشمالي
الخبر التالي
"محلي سرمدا" بإدلب يدعو الأهالي لدعم تشغيل محطات المياه لارتفاع تكاليفها