اتفاق بين "فتح الشام" و"وجهاء" قرية الحلزون بإدلب على تسليمها لأهلها

تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2017 8:45:31 م خبر عسكري جبهة النصرة

توصلت "جبهة فتح الشام" و"وجهاء" قرية الحلزون في ريف إدلب، مساء اليوم الخميس، إلى اتفاق يقضي "بحل النزاع" وتسليم القرية إلى أهلها، وفق بيان صادر عن الطرفين.

وكان الدفاع المدني قال لـ"سمارت"، في وقت سابق اليوم، إن مدنياً قتل وجرح ثلاثة بإطلاق النار على مظاهرة شاركوا فيها، في قرية الحلزون، فيما اتهم ناشطون "فتح الشام" بإطلاق النار.

وجاء في البيان الذي حصلت "سمارت" على نسخة منه، أن الاتفاق يتضمن تشكيل "لجنة شرعية" للنظر في قضية مقتل شاب في القرية وإصابة آخرين، وكذلك تعهدت "فتح الشام" بالخروج من القرية وتسليم كافة الممتلكات الخاصة إلى أهلها بعد التحقق من مالكيها.

وأيضاً نص البيان، على تعهد "فتح الشام" بتسليم الشخصين المعتقلين من القرية، وعدم تعرضها لأحد من أبناء القرية المدنيين والعسكريين إلا في حال تعرضهم لعناصرها، في حين يتعهد أهل القرية بتسليم كافة مستودعات الذخيرة.

وكانت "فتح الشام" سيطرت، ليل الثلاثاء الأربعاء، على قرية الحلزون بعد اشتباكات مع "جيش المجاهدين"، لينسحب الأخير منها دون معرفة حجم الخسائر بين الطرفين.

وتشهد مناطق في  إدلب وحلب، اقتتالاً بين "فتح الشام" (النصرة سابقاً) وفصائل عسكرية، حيث بدأت، يوم الاثنين الفائت، بعد محاصرة الأولى مقرات لـ"جيش المجاهدين" في إدلب وريف حلب، لتتطور الخلافات وتشمل فصائل أخرى منها "صقور الشام" و"الجبهة الشامية"، وسط تدخل بعض الفصائل ودعوات من شخصيات دينية لوقف الاقتتال.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2017 8:45:31 م خبر عسكري جبهة النصرة
الخبر السابق
"الشفافية العالمية": سوريا تحافظ على مركزها المتأخر في مستويات الفساد العالمي
الخبر التالي
"محلي" الأتارب بحلب يشكل "قوة طوارئ مدنية" لحماية المدينة