"جيش الشمال" بحلب يعلن فك ارتباطه عن "الزنكي"

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2017 2:10:52 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

أعلن "جيش الشمال" في حلب، اليوم الجمعة، فك ارتباطه بـ"حركة نور الدين الزنكي"، تحقيقاً لـ"مقتضيات المصلحة العامة وأهداف الثورة"، وفق ورد في بيان مقتضب صادر عنه.

وكان "جيش الشمال" العامل في مدينة اعزاز بريف حلب، تعرض لهجوم شنه "اتحاد ثوار ريف حلب الشمالي"، مساء أمس الخميس، بحسب مصدر عسكري، أوضح أن الهجوم جاء على خلفية اتهامات بصلة "جيش الشمال" مع "جبهة فتح الشام".

وجاء في بيان فك الارتباط الذي، اطلعت "سمارت" على نسخة منه، أن الانفصال أتى نظراً لما وصلت إليه الأحوال في ريف حلب الغربي، وتلافياً للفتن، ومنعاً من انتقال الخلافات إلى ريف حلب الشمالي.

وتشهد مناطق في إدلب وحلب، منذ الاثنين الفائت، اقتتالاً بين فصائل عسكرية و"جبهة فتح الشام" (النصرة سابقاً)، في حين التزمت فصائل أخرى أبرزها "أحرار الشام" الحياد حول ما يحصل، وطالبت مع شخصيات دينية بإيقاف ذلك، في وقت ما تزال الخلافات مستمرة حتى اليوم، في ظل إعلان عدة فصائل انضمامها للحركة.

من جهته أكد "اتحاد ثوار ريف حلب الشمالي"، في بيان، أول أمس الأربعاء، أنه سيبدأ عملاً عسكرياً ضد الفصائل التي لها صلة مع "فتح الشام"، بعد انتهاء مهلة 48 ساعة من أجل إيقاف ما يحصل في ريف حلب وإدلب.

ويضم "الاتحاد"، الذي جرى تشكيله تزامناً مع بدء الاقتتال الأخير، بحسب ناشطين من المنطقة، مشيرين إلى أنه مؤلف مقاتلين من فصائل عسكرية عدة، دون أن يتم الإعلان عن ذلك من قبل أي فصيل.

ونفت "حركة نور الدين زنكي" لـ"سمارت"، في وقت سابق، تقديمها سلاحاً وذخيرة للفصائل المتحاربة مع "جبهة فتح الشام"، كما اعتبرت أن ما يحصل هو استنزاف لقوة الفصائل العسكرية، ويخدم النظام.
 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2017 2:10:52 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
انخفاض جديد بأسعار السيارات بالرقة مع زيادة المعروض العراقي منها
الخبر التالي
مصدر: وصول ضحايا من الباب بحلب إلى مشفى بالرقة