مظاهرات في إدلب وحلب تطالب الفصائل بإيقاف الاقتتال

اعداد أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2017 3:15:44 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

خرج المئات في مناطق من محافظتي إدلب وحلب، اليوم الجمعة، بمظاهرات طالبت الفصائل العسكرية بوقف الاقتتال فيما بينها، كما دعتهم لتحكيم "شرع الله"، وفق صحفيين متعاونين مع "سمارت".

وتشهد مناطق في إدلب وحلب، منذ الاثنين الفائت، اقتتالاً بين فصائل عسكرية و"جبهة فتح الشام" (النصرة سابقاً)، في حين التزمت فصائل أخرى أبرزها "أحرار الشام" الحياد حول ما يحصل، وطالبت مع شخصيات دينية بإيقاف ذلك، في وقت ما تزال الخلافات مستمرة حتى اليوم، في ظل إعلان عدة فصائل انضمامها للحركة.

وقال صحفي متعاون مع "سمارت"، إن نحو 500 شخص خروجوا بمظاهرة من مسجد "أبي ذر" في مدينة إدلب، نددوا فيها بما أطلقوا عليها "تنازلات وفد المعارضة في الأستانة"، كما دعوا الفصائل لتوحيد صفوفها، والوقوف إلى جانب "جبهة فتح الشام"، ورفعوا لافتات كتب على إحداها "الموت قادم من إنجرليك".

كذلك نظم 100 شخص من أهالي بلدة ترمانين بريف إدلب الشمالي، وقفة احتجاجية، نددوا فيها باقتتال الفصائل العسكرية، ورفعوا لافتات منها "اقتلني ولا تقتل أخاك"، كما خرج العشرات بمظاهرة في مدينة معرة مصرين هتفوا فيها ضد قائدي "فتح الشام" و"حركة أحرار الشام الإسلامية".

وخرج المئات بمظاهرات في كل من مدينة معرة النعمان وبلدتي احسم حزانو، وأيضا قرية فريكا، حيث توحدت مطالبهم مع باقي المتظاهرين، كما نادوا بـ"إسقاط النظام السوري".

أما في حلب، خرج نحو 600 شخص بمظاهرة جابت شوارع مدينة الأتارب في الريف الغربي، طالبت الفصائل بتحكيم "شرع الله"، ورددوا هتافات دعما للجيش السوري الحر.

كذلك، خرج المئات في مدن غوطة دمشق الشرقية، بمظاهرات دعماً لموقف وفد المعارضة السورية بـ  محادثات "الأستانة"، وتنديداً بالاقتتال الحاصل شمال البلاد، كما هتفت لمنطقة وادي بردى المحاصرة من قبل النظام.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2017 3:15:44 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
مظاهرات بريف دمشق دعماً لموقف المعارضة بـ "الأستانة" وتنديداً بالاقتتال شمالي البلاد
الخبر التالي
قتلى وجرحى بريف الحسكة برصاص "الجندرما" التركية