"جيش المجاهدين" ينفي تسليم جميع نقاطه في حي الراشدين بحلب لـ"فتح الشام"

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2017 11:38:50 م خبر عسكري جيش المجاهدين

نفى القائد العام لـ"جيش المجاهدين"، اليوم الجمعة، تسليم جميع مقراتهم في حي الراشدين بحلب إلى "جبهة فتح الشام"، مؤكداً استمرار عمله بعد اندماجه مع "حركة أحرار الشام الإسلامية".

وجاء نفي القائد العام، ويدعى "أبوبكر"، على خلفية تصريح  لقائد "غرفة عمليات الراشدين"، السابق، في "جيش المجاهدين"، النقيب أمين مليحس، قال فيه إلى "سمارت"، إن "الجيش"، "ذاب بشكل كامل" بعد هجوم "فتح الشام" على مقراته.

وأضاف "مليحس"، الذي أعلن تنحيه عن منصبه خلال حديثه  مع "سمارت"، أن أكثر من 1300 مقاتل من جميع الفصائل المتواجدة في حي الراشدين، أعلنوا اعتزالهم العمل العسكري بعد هجوم "فتح الشام"، مؤكداً أن "جيش المجاهدين" ما زال يسيطر على نقطتين فقط في الحي.

بدوره، قال "أبو بكر" إن "جيش المجاهدين" ما يزال قائماً وله خمس نقاط في منطقة الراشدين، مشيراً لتواجد "ثوار الشام" و"بيارق الإسلام" هناك أيضاً.

وكان "جيش المجاهدين" قال، في الـ24 من الشهر الجاري، إن "جبهة فتح الشام" حاصرت "غرفة عمليات الراشدين" ، المقر العسكري الرئيسي لهم  غربي حلب، ومنعت إدخال الطعام والذخيرة، ما اضطرهم لإعلان انضمامهم لـ"أحرار الشام"، لفك الحصار عنهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يناير، 2017 11:38:50 م خبر عسكري جيش المجاهدين
الخبر السابق
تركيا توقع اتفاقاً بـ150 مليون يورو لدعم تعليم اللاجئين السوريين
الخبر التالي
"أهل الشام": آلاف اللاجئين السوريين بحاجة لخدمات صحية في عرسال بلبنان