الحكومة الألمانية تنفق 21.7 مليار يورو على اللاجئين عام 2016

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2017 10:31:17 ص خبر أعمال واقتصاد لاجئون

أنفقت الحكومة الألمانية 21.7 مليار يورو على اللاجئين عام 2016، حيث دخل إليها العام الماضي 890 ألف لاجئ، هرباً من الحروب الدائرة في منطقة الشرق الأوسط والقارة الإفريقية، حسب تقرير صادر عن الوزارة المالية الألمانية.

وذكر التقرير الصادر عن الوزارة، يوم الجمعة، أن هذه النفقات موزعة على مراكز الإيواء والاندماج والاستقبال، فيما يرى الخبراء أن الجزء الأكبر من تلك النفقات تم ضخها من جديد في الاقتصاد الألماني، حسب موقع "دوتشيه فيليه" الألماني.

وأوضح التقرير، أنه من المنتظر أن يصل إجمالي تكاليف أزمة اللاجئين بحلول عام 2020 إلى 24.5 مليار يورو، ووفقاً لذلك سيصل متوسط النفقات الشهرية لكل لاجئ إلى 670 يورو شهرياً، وفقاً لخطة الحكومة الألمانية.

ومنحت الحكومة المركزية، الولايات دفعة مساعدات مقدمة سلفاً للعام الجاري بقيمة ثلاثة مليارات يورو، حسب التقرير.

وكانت  دراسة لمعهد الاقتصاد الألماني، كشفت أن تدفق اللاجئين إلى ألمانيا يمكن أن يحفز "بشكل ملحوظ" النمو الاقتصادي، شرط حصولهم على العمل، حيث أظهرت الدراسة إمكانية ازدياد إجمالي الناتج القومي حتى عام 2020، بقيمة إجمالية تبلغ قرابة 90 مليار يورو.

وأكدت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD)، أيلول العام الفائت، أن للهجرة آثاراً إيجابية واللاجئين ساهموا في تنمية اقتصاد البلدان التي قصدوها، وذلك بعد أن دعت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، إلى الإسراع في عملية دمج اللاجئينبسوق العمل، مشدّدة على ضرورة تطوير لوائح معينة وفقاً للحاجة.

وصادق مجلس الوزراء الألماني، في 26 أيار 2016، على قانون دمج اللاجئين، الذي سيمنحهم فرص الحصول على عمل وتدريب مهني وتعلم اللغة الألمانية، مقابل بنود تقضي بالعقوبات في حال عدم الاندماج، فيما طالب وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية، يواخيم هيرمان، في 25 تموز الماضي، باتخاذ إجراءات صارمة بحق اللاجئينالذي يشكلون تهديداً أمنياً على البلاد.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2017 10:31:17 ص خبر أعمال واقتصاد لاجئون
الخبر السابق
ناشط: توقف المعارك في وادي بردى منذ عدة أيام
الخبر التالي
مصادر محلية: قتيل مدني وآخر لتنظيم "الدولة" بقصف للتحالف على ريف الرقة