عقيد وإعلامي قتلا بانفجار لغم بريف مدينة الباب بحلب

اعداد جلال سيريس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2017 7:34:04 م خبر عسكري درع الفرات

قتل شخصان، اليوم السبت، أحدهما إعلامي والآخر عقيد في الجيش السوري الحر، جراء انفجار لغم أرضي في قرية المقري التابعة لمدينة الباب بريف حلب الشرقي، حسب مراسل سمارت.

وقال المراسل، إن القتيلين هما العقيد "محمد زيدان"، قائد السلاح الثقيل في كتيبة الدبابات بالجبهة الشامية، والإعلامي "مصطفى الدك"،  وأنهما قتلا جراء انفجار اللغم في القرية الواقعة على بعد عشرة كيلومترات تقريباً شرق مدينة الباب، على الطريق نحو منبج.

وأضاف المراسل أن اللغم الأرضي الذي انفجر هو من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية"، وأنه من الألغام التي زرعها عناصر التنظيم قبل انسحابه من القرية التي سيطرت عليها أخيراً غرفة عمليات حوار كلس ضمن معركة "درع الفرات".

وكانت "غرفة عمليات حوار كلس" أعلنت، يوم أمس الأول، في بيان مقتضب، نشرته على حسابها في "تويتر"، أن الفصائل استعادت السيطرة على قرية المقري وتلتها، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة" أسفرت عن مقتل 13 عنصراً له.

وبما يخص الألغام التي خلفها التنظيم وراءه، كان فريق "المركز السوري للأعمال المتعلقة بإزالة الألغام ومخلفات الحرب" (SMAC)، أعلن أمس الجمعة، إزالة 400 لغم من تلك المخلفات في بلدة اخترين شمال غرب الباب، مؤكداً استمرار العمل على إزالتها في بلدتي تلالين وصندف.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يناير، 2017 7:34:04 م خبر عسكري درع الفرات
الخبر السابق
فصائل عسكرية بينها "فتح الشام" و"الزنكي" تعلن اندماجها ضمن "هيئة تحرير الشام"
الخبر التالي
ضحايا مدنيون بقصف جوي على ريف حماة