بـ"الفيديو": وصول القافلة الأولى من مهجري وادي بردى إلى قلعة المضيق بريف حماة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يناير، 2017 1:50:50 م خبر عسكري تهجير

وصلت قافلة مهجري منطقة وادي بردى بريف دمشق، اليوم الاثنين، إلى قلعة المضيق بريف حماة، برفقة الهلال الأحمر السوري، حسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن القافلة مؤلفة من 2100 شخص، و70 جريح، تم نقلهم إلى المشافي القريبة بريف إدلب، حيث تمكنت "سمارت"، من نقل تصوير مباشر، للحظة الوصول للقافلة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وكانت  الهيئة الإعلامية لوادي بردى، أكدت صباح اليوم، وصول القافلة الأولى، إلى مشارف حمص، باتجاه إدلب في الشمال السوري.

وخرجت عدد من الحافلات  أمس من منطقة وادي بردىبينها سيارة إسعاف من حاجز "راس العامود" إلى نقطة التجمع الرئيسية في قرية دير قانون (آخر قرية في منطقة الوادي من الجهة الشمالية الغربية) التي سيتم الانطلاق منها عند اكتمال القافلة إلى إدلب، حسب الهيئة الإعلامية في وادي بردى.

وجرى التوصل لاتفاق جديد في 28 الشهر الجاري، يقضي بخروج المقاتلين من قرية عين الفيجة ودخول قوات النظام إلى النبع، والسماح بنقل الجرحى من المدنيين والعسكريين والبالغ عددهم 300 إلى مناطق أخرى من وادي بردى تمهيداً لبدء خروجهم بعد يوم مع عوائل إلى شمالي البلاد، إضافةً لخروج 700 مقاتل آخر مع عوائلهم بالسلاح الفردي فقط، خلال 24 ساعة.

وتوصل النظام والفعاليات المدنية والعسكرية في منطقة وادي بردى بريف دمشق، برعاية من الصليب الأحمر الدولي، يوم 19 كانون الثاني الجاري، لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار و"تسوية أوضاع المقاتلين" وخروج الرافضين لها، إلا أنه شهد خروقاتمتكررة من قبل النظام وسقوط  عشرات القتلى والجرحى من عناصر وميليشيات الأخير خلال  محاولة اقتحام قرى الوداي.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يناير، 2017 1:50:50 م خبر عسكري تهجير
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يعدم رجلاً في الرقة بسبب تهريبه عراقيين إلى سوريا
الخبر التالي
"أحرار الشام" تقول إن "تحرير الشام" رفضت الحل بخصوص محكمة دارة عزة