"الوطني الكردي" ينفي وجود ضغوط أمريكية لتوحيده مع"الاتحاد الديمقراطي" بالحسكة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يناير، 2017 12:45:37 م خبر سياسي الائتلاف الوطني السوري

نفى ممثل "المجلس الوطني الكردي" في الائتلاف الوطني السوري، عبد الحكيم بشار، اليوم الثلاثاء، وجود ضغوط أمريكية على "المجلس الوطني" لتوحيده مع  "حزب الاتحاد الديمقراطي".

وتداولت وسائل إعلام "كردية" ما وصفته بتسريبات حول وجود  ضغوطات أمريكية على "المجلس الوطني" للعودة  إلى الاتفاقات السابقة الموقعة مع "الاتحاد الديمقراطي" وتفعيلها بضمانات دولية.

وأوضح  "بشار" وهو نائب رئيس الائتلاف أيضاً، بتصريح إلى "سمارت"، أنه التقى قبل أيام المستشارة السياسية للولايات المتحدة في تركيا، ولم تطلب منه أي شي حول موضوع التوحد، وفق قوله.

واعتبر "بشار"، أن "حزب الاتحاد الديمقراطي" حزب كردي، فيما "المجلس الوطني" يطالب بحقوق القومية للشعب الكردي، على حد وصفه، مشيراً أنه، شخصياً، لن يقبل بالتوحد مع "الاتحاد الديمقراطي"، لكن كحالة جغرافية ممكن أن يكون هناك تنسيق معه، 

كما استبعد "بشار" زيارة أي من ممثلي الأكراد إلى الولايات المتحدة، في الفترة القادمة، بسبب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول تعليق برنامج اللاجئين السوريين في بلاده حتى إشعار آخر، ومنع الدخول المؤقت، مدة ثلاثة أشهر، لمواطني سبع دول إسلامية في مقدمتها سوريا.

وتشنّ قوات "الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية"، الذي يعد حزب "الاتحاد الديمقراطي" أبرز مكوناتها، اعتقالات مستمرة بحق الناشطين المدنيين ومنهم "الوطني الكردي"، كما وينظم أنصار الأخير وقفات احتجاجية في مدينة القامشلي بريف الحسكة، تنديداً بممارسات "الإدارة الكردية"، ومطالبةً بالإفراج عن المعتقلين في سجونها.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يناير، 2017 12:45:37 م خبر سياسي الائتلاف الوطني السوري
الخبر السابق
تركيا: "تحييد" ثلاثين عنصراً من تنظيم "الدولة" بقصف 231 هدفاً له شمالي سوريا
الخبر التالي
مصدر: وصول ثمانية ضحايا مدنيين من منطقة الباب بحلب إلى الرقة