جمعية تعمل على تشغيل مضخات مياه الرستن الرئيسية بحمص تلبية لنداء استغاثة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 فبراير، 2017 10:13:58 ص خبر إغاثي وإنساني إغاثة

أكدت جمعية "الأيادي البيضاء"، إمدادها بالوقود لمضخات محطة المياه الرئيسية في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، بعد انقطاع المياه عنها بسبب عدم توفر المازوت.

وقال المسؤول في الجمعية، سامي الجرم، في تصريح لـ"سمارت"، اليوم الاثنين، إنهم بدؤوا بتشغيل المضخات ابتداء من الرابع من شباط ولغاية شهر، وذلك بعد انقطاع المياه عن المدينة لمدة عشرة أيام متتالية.

وأوضح، أنهم اشتروا مادة المازوت بعد مناشدتهم للجمعية الأم، استجابة لنداء استغاثة مجلس محلي الرستن، وتفاقم الحالة الإنسانية في المدينة.

وأشار "الجرم" إلى أن المدينة بحاجة لضخ الوقود كل ثلاثة أيام، وفي كل مرة تستهلك 600 ليتر مازوت، لافتاً إلى أنهم سيعملون على عدم توقف المضخات حتى بعد انتهاء الشهر بتأمين استمرارية الدعم.

وكان المجلس المحلي في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، وجه في  18كانون الثاني، نداء استغاثة للمنظمات والهيئات الإغاثية لتشغيل محطة مياه الشرب الرئيسة في المدينة.

يذكر أن، إن المياه انقطعت عن الرستن لمدة سبعة أيام، في حزيران العام الماضي،  لعدم توفر الإمكانيات والدعم المالي اللازم لإصلاح أعطال المحركات المغذية لمضخات توليد المياه، حسب رئيس وحدة المياه في الرستن، فيما عادت مجدداً  أزمة مياه الشرب إلى الرستن إثر توقف الدعم وانتهاء مدة مشروع مياه كانت تقوم عليه إحدى الجمعيات الخيرية في المدينة شهر أيلول العام الماضي.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 فبراير، 2017 10:13:58 ص خبر إغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
اجتماع روسي تركي إيراني في "الأستانة" لتشكيل آلية مراقبة الهدنة في سوريا
الخبر التالي
تركيا توقف عشرات السوريين بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة" خلال يومين