ضحايا بقصف يرجح أنه للتحالف على ريف الرقة الشرقي

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 فبراير، 2017 12:46:35 م خبر عسكري التحالف الدولي في سوريا والعراق

قضى مدني وجرح آخرون، اليوم الاثنين، إثر غارات يرجح أنها للتحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" على مناطق بريف الرقة الشمالي، وفق ما أفادت مصادر محلية لـ"سمارت".

وقالت المصادر إن الغارت استهدفت منطقة جبل منحار ومزارع مضر، التي يقطنها نازحون من مدينة الرقة، ما أسفر عن مقتل مدني وجرح سبعة آخرين بينهم ثلاث إصابات خطيرة بينهم طفلة، نقلوا إلى مشفى في الرقة.

كذلك، أسفرت الغارات عن تدمير أربع سيارات تعود لمدنيين، علاوة على احتراق منازل لهم، بحسب المصدر الذي أشار لوجود مقرات سابقة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في المنطقة المستهدفة، إلا أنه نقلها منها لاحقاً.

وكان مدني قتل وجرح آخرون، ليلاً، إثر غارات يرجح أنها للتحالف الدولي على أحياء سكنية بمدينة الطبقة.

في سياق آخر، استهدف تنظيم "الدولة" بقذائف المدفعية مواقع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" في قريتي السويدية الكبير والصغيرة بالريف الشرقي، من نقاط تمركزه في بلدة السلحبية الاستراتيجية ومكب النفايات شرقي مدينة الطبقة.

إلى ذلك، أفادت المصادر أن تنظيم "الدولة" أعاد هيكلة وتسمية قيادات له في "الشرطة الإسلامية" و"الأمنية" بمدينة الرقة، إذ عزل بعض القيادات وعين آخرين عوضاً عنهم، وذلك لـ"أسباب أمنية"، بحسب المصادر.

كما نصب التنظيم حاجزين جديدين بقوات عسكرية كبيرة على المدخل الشرقي والغربي للرقة، فيما نقل بعض عوائل عناصره الأجانب من جهة سد الرشيد، الذي تقترب منه "قسد"، إلى الضفة الأخرى لنهر الفرات.

يشار أن "قسد" أصبحت على بعد كيلومترات قليلة من سد الرشيد الذي يعتبر المنفذ الرئيسي لمدينة الرقة، ويفصلها عنه بلدة السلحبية، إذ بسيطرتها عليها تتمكن من إطباق الحصار على الرقة واقتحامها من الجهة الغربية.

وكانت "قسد" سيطرت، صباحاً، على قرية بير سعيد عقب معارك مع التنظيم، أسفرت عن مقتل 17 عنصراً له تمكنت من سحب جثثهم، علاوة على استيلائها على أسحلة وذخائر متنوعة، دون أن تشير لحجم خسائرها جراء المعارك.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 فبراير، 2017 12:46:35 م خبر عسكري التحالف الدولي في سوريا والعراق
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يعلن مقتل عناصر لقوات النظام باشتباكات شرقي مطار التيفور بحمص
الخبر التالي
اعتصام لسائقي الباصات في السويداء احتجاجاً على فقدان مادة المازوت