"محلي صوران" بحلب يعاني من قلة الدعم لإنجاز مشاريعه الخدمية

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 فبراير، 2017 3:12:52 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية

يسعى المجلس المحلي لبلدة صوران بريف حلب الشمالي، لإقامة مشاريع خدمية وإغاثية وتعليمية وسط معوقات كثيرة تواجهه، جراء عدم وجود دعم مالي وعدم دعم المنظمات.

وقال رئيس المجلس المحلي، علي الشيخ، في تصريح لـ "سمارت"، اليوم الاثنين، إن المجلس يعاني من عجز في الميزانية حيث لا يوجد له مورد مالي لإنجاز مشاريعه على أكمل وجه، لافتاً إلى أن معظم المشاريع الخدمية ستقام بدعم من المجلس، وخلال أيام قليلة ستنتهي من إنجاز مشروع الصرف الصحي ومحطة تشغيل المياه.

وأوضح "الشيخ" أنه تم التواصل مع معظم المنظمات لإقامة مشاريع خدمية، و"لم نتلقى إلا الوعود"، مشيراً أن المنظمات قسمت المنطقة إلى "منطقة نفوذ" إذ لا تعمل واحدة بمنطقة الأخرى، على حد قوله.

وأضاف "الشيخ" أن المنظمات الخدمية لم تقم بأي مشروع للآن، حيث قامت فقط بجمع استبيانات، مشيراً إلى أن "لجنة دعم الاستقرار" قدمت الأبواب والحاويات والضواغط للمجلس المحلي.

وأشار "الشيخ" أن المشروع التعليمي سينتهي في شهر نيسان القادم من هذا العام، حيث قدمت أحد المنظمات "لم يسمها" المقاعد والمدافئ وحقائب مدرسية والكراسي والمحروقات للمدارس.

ولفت رئيس المجلس، أن المجلس سيطلق قريباً مشروع لإزالة معالم تنظيم "الدولة الإسلامية" تحت مسمى " شوارعنا ملونة" حيث سيتم إزالة الشعارات والسواتر الترابية ورفع علم الثورة السورية في البلدة.

وكانت بلدة صوران في ريف حلب الشمالي شهدت، في 27 تشرين الأول 2016، عودة معظم سكانها إلى منازلهم، والحياة إلى طبيعتها، بعد خروج تنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 فبراير، 2017 3:12:52 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
ناشطون في حمص يطالبون بوقف كامل لإطلاق النار قبل مفاوضات جنيف
الخبر التالي
"محلي درعا" يناشد المنظمات الإغاثية مساعدة النازحين من المدينة