توقيع وقف إطلاق نار بين الفصائل والنظام بضمان روسي في بلدة سرغايا بريف دمشق

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 فبراير، 2017 9:56:36 م خبر عسكريسياسي هدنة

قال المجلس المحلي في بلدة سرغايا بريف دمشق، اليوم الاثنين، إنه تم توقيع اتفاق وقف إطلاق نار والاتفاق على مبادرة بين الفصائل العسكرية وقوات النظام في البلدة، بضمان روسي.

وأضاف رئيس المجلس، فراس الغضبان، في تصريح إلى "سمارت"، أن ممثلين عن الهيئات المدنية والفصائل المسلحة اجتمعوا مع ضباط للنظام عند حاجز "الزراعة" على أطراف القرية، بوجود ضباط روس "كجهة ضامنة"، قبل أربعة أيام، حيث تم التوقيع على اتفاق وقف إطلاق، والتوصل لمبادرة "تسوية".

وأوضح "الغضبان"، الذي حضر الاجتماع، أن لقاء ثاني سيجمعهم من الطرف الأخر خلال الأيام القادمة، لتوقيع بنود المبادرة، التي تتضمن إعطاء مهلة ستة أشهر للمتخلفين عن "الخدمة الإلزامية"، وتسوية الوضع الأمني لجميع الأهالي.

كما تتضمن المبادرة، وفق "الغضبان"، أن يخدم المنشقون عن قوات النظام، ضمن صفوف الأخير داخل البلدة لـ"الحفاظ على أمنها"، وإخراج المعتقلين الموقوفين بعد عام 2013 من سجون النظام، إضافة لتأمين طريق آمن لخروج الرافضين للتسوية إلى محافظة إدلب.

وتقع بلدة سرغايا في القلمون الغربي، قرب الحدود السورية اللبنانية، ويتواجد في محيطها حواجز لقوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وكان اتفاق جرى في منطقة وادي بردى، قبل أيام، دخل بموجبه النظام إلى منشأة نبع مياه عين الفيجة، التي تغذي العاصمة دمشق، مقابل خروج الفصائل العسكرية إلى إدلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 فبراير، 2017 9:56:36 م خبر عسكريسياسي هدنة
الخبر السابق
مصدر طبي: قتلى وجرحى من الباب بحلب وصلوا إلى الرقة
الخبر التالي
"فيديو": صحة حماة تعلن خروج مشفى كفرزيتا عن الخدمة جراء قصف جوي