ارتفاع أسعار المحروقات في الغوطة الشرقية لفقدانها في العاصمة دمشق

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 فبراير، 2017 2:14:21 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

ارتفعت أسعار المحروقات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، إلى الضعف عن أسعار الأسبوع الماضي، وذلك نتيجة قلة توافرها في العاصمة دمشق، ما أثر على باقي مناحي الحياة المعيشية للأهالي كإرتفاع أسعار مادة الخبز.

وقال مراسل "سمارت" في الغوطة الشرقية، إن سعر ليتر "المازوت النظامي" ارتفع إلى 1100 ليرة سورية، بعد أن كان 550 ليرة، كما ارتفع سعر ليتر "البنزين النظامي" إلى 650 ليرة سورية، بعد أن كان سعره الأسبوع الماضي 375 ليرة، مع زيادة الأسعار قليلاً في مناطق مختلفة بالغوطة.

كذلك، ارتفع سعر "ربطة الخبز" في أفران "المنفوش" بالغوطة الشرقية، بمقدار 20 ليرة سورية، ليصبح سعر الربطة 320 ليرة، نتيجة ارتفاع أسعار المازوت، الذي أدى لتوقف بعض الأفران عن العمل، إضافةً لتوقف عدد كبير من المولدات الكهربائية، وارتفاع سعر اشتراك "الأمبير" الواحد إلى 650 ليرة سورية، بعد أن كان 400 ليرة.

وأشار المرسل، أن أسباب ارتفاع أسعار المحروقات، يعود إلى فقدان موادها في العاصمة دمشق، إضافةً لتضييق قوات النظام دخولها إلى الأحياء "المهادنة" التي يتم من خلالها تهريب تلك المواد إلى الغوطة الشرقية.

بدورها، ذكرت وسائل إعلام موالية للنظام، أن ازدحاماً خانقاً شهدت الساحات الرئيسية في العاصمة دمشق، تزامناً مع إغلاق بعض محطات الوقود، وارتفاع أسعار أجرة سيارات النقل "تكسي"، لصعوبة تأمين مادة البنزين، فضلاً عن صعوبة تأمين مادة المازوت التي وصل سعر اللتر الواحد منها في السوق السوداء إلى 300 ليرة سورية.

وكانت أسعار الحطب في الغوطة الشرقية ارتفعت، منتصف شهر تشرين الأول الماضي، وتزامناً مع قدوم فصل الشتاء، حيث وصل سعر الكيلو الواحد إلى 125 ليرة سورية بزيادة مقدارها 15 ليرة، وذلك نتيجة إقبال الأهالي والمنظمات الإغاثية على شرائها، للاعتماد عليه في الطبخ والتدفئة، فيما انخفض سعر مادة المازوت حينها.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 فبراير، 2017 2:14:21 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يعدم شخصين في الرقة بتهمة الانتماء لـ"جيش الإسلام"
الخبر التالي
"قسد" تبعد عن مدينة الرقة 11 كيلومتراً بعد سيطرتها على تلتين