"الحر" يتقدم في جبل الأكراد بريف اللاذقية بعد معارك مع النظام

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 فبراير، 2017 9:57:43 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

أعلنت "الفرقة الأولى الساحلية" التابعة للجيش السوري الحر، اليوم الخميس، السيطرة على تلة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، بعد اشتباكات مع قوات النظام.

وقالت "الفرقة" في بيان مقتضب، نشرته على صفحتها في "فيسبوك"، إنها شنت هجوماً على مواقع قوات النظام في تلة رشو في جبل الأكراد، انتهى بسيطرتها على التلة، مع استمرار الاشتباكات في محيطها، كما تمكنت من تدمير سيارة مزودة برشاش، خلال الاشتباكات.

كذلك دمرت "الفرقة" رشاش ثقيلاً لقوات النظام على تلة القرميل، بعد استهدافه بصاروخ "فاغوت"، كما استهدفت مواقع لعناصر الأخيرة بصاروخ آخر في تلة أبو علي، ما أدى لمقتلهم جميعاً.

وأشارت "الفرقة"، لمقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، دون تحديد أعدادهم، فيما قضى مقاتل للفرقة خلال المواجهات.

وقال قيادي في "الفرقة الأولى" في مقطع مصور، إن هذا الهجوم جاء بعد ورود أنباء عن حشود لقوات النظام وميليشيات إيرانية بهدف التقدم في جبل الأكراد، إذ تعتبر هذه العملية "استباقية بهدف توسيع مساحة سيطرة الفصائل"، وفق القيادي.

إلى ذلك، أفاد ناشطون محليون لمراسل "سمارت"، أن قوات النظام قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة نقاط الاشتباك في جبل الأكراد، كما شمل القصف بلدات في جبل الأكراد وفي منطقة جسر الشغور التابعة إداريا لإدلب والمتاخمة لريف اللاذقية.

وكانت أخر معركة أطلقتها الفصائل في ريف اللاذقية، في تشرين الأول من العام الماضي، حملت اسم "غزوة عاشوراء" تمكنت خلالها من السيطرة على عدة مواقع، سرعان ما استعاد النظام سيطرته عليها.

وتسيطر قوات النظام والميليشيات الموالية لها على معظم ريف اللاذقية، وينحصر تواجد الفصائل العسكرية على مقربة من الحدود مع تركيا.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 فبراير، 2017 9:57:43 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
روسيا: تقرير "العفو الدولية" حول سجن صيدنايا "استفزازي"
الخبر التالي
"الائتلاف" يدين مجزرة حي الوعر في حمص