"السلطان مراد": "داعش" انسحب من 50 قرية بمحيط الباب لصالح النظام خلال أسبوع

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 فبراير، 2017 11:13:35 ص خبر عسكري درع الفرات

قالت "فرقة السلطان مراد" بتصريح إلى "سمارت"، اليوم السبت، إن قوات النظام سيطرت على خمسين قرية بمحيط مدينة الباب بعد انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية" منها خلال الأسبوع الفائت.

وقال إعلامي "الفرقة"، فريد أبو يامن، إن التنظيم انسحب من القرى ليضع فصائل "درع الفرات" في مواجهة مع النظام، مضيفاً أن مصادر خاصة، لم يسمها، أكدت لهم انسحاب التنظيم من قرية أبو طلطل جنوبي مدينة تادف، وتقدم النظام إليها.

وكانت وسائل إعلام موالية للنظام ادعت، في وقت سابق، سيطرته على قريتي بيرة الباب وطومان، كما سبق أن سيطر على طريق ديرقاق، كما لفت قيادي في "فيلق الشام"  لوجود تنسيق "عالي" بين النظام والتنظيم.

وحول المعارك الدائرة في مدينة الباب، أوضح "أبو يامن" أن القوات التركية بدأت التمهيد الجوي والمدفعي على الأحياء في المدينة، فيما يتجهز المقاتلون داخلها لشن هجموم انطلاقاً من دوار زمزم ومشفى الحكمة باتجاه الأحياء المسيطر عليها من قبل التنظيم، مشيراً لعدم تواجد جنود أتراك في العمل البري داخلها.

في السياق، أعلن الجيش التركي في بيانه اليومي، مقتل 43 عنصراً لتنظيم "الدولة"، إثر معارك وقصف جوي ومدفعي على مواقعه، أسفر عن تدمير 245 هدفاً له، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول" التركية اليوم.

وسيطرت فصائل "درع الفرات" خلال الأيام الأربعة الفائتة على نقاط استراتيجية في مدينة الباب وبمحيطها، لتكسر بذلك خط الدفاع الأول لتنظيم "الدولة" وتنقل المعارك من مواجهات مفتوحة إلى "حرب شوارع"، وسط وقوع قتلى لكلا الطرفين.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 فبراير، 2017 11:13:35 ص خبر عسكري درع الفرات
الخبر السابق
مشفى تخصصي بالغوطة الشرقية يحذر من نفاذ مستهلكات قسم "غسيل الكلى"
الخبر التالي
"دي مستورا": الأوضاع في الغوطة الشرقية تهدد مفاوضات جنيف 4