"المحكمة الشرعية" تغلق معبر "السمعليل" بريف حمص الشمالي

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 فبراير، 2017 1:25:54 م خبر إغاثي وإنساني إغاثة

قال ناشطون، اليوم الاثنين، أن المحكمة الشرعية في مدينة الحولة بريف حمص، أغلقت "معبر السمعليل" المخصص للحالات الإنسانية والتجارية، دون التصريح عن السبب، بحسب ناشطين.

وكان اجتماع جرى منذ نحو أسبوع حضره ممثلون عن "المحكمة الشرعية العليا" بحمص والفصائل العسكرية، تم الاتفاق فيه على فتح معابر غذائية، منها "طريق السمعليل" جنوب شرق الحولة، فيما تم الحصول على موافقة شفهية من قبل النظام على فتح المعبر ضمن شروط محددة، حسب بيان نشرته المحكمة الشرعية المركزية في الحولة.

وقال ناشطون، أن "المحكمة الشرعية" بريف حمص الشمالي، عملت على إغلاق المعبر، بسبب منع قوات النظام من إدخال المواد الغذائية منه، موضحين، أن الطريق يستخدم لدخول وخروج الحالات الإنسانية إلى حمص، والموظفين والطلاب، إضافة للمواد الغذائية.

وأكدت مصادر أهلية، أنه حتى الآن لم تدخل أي مواد غذائية، فيما سمح النظام فقط للموظفين والطلاب بالعبور. 

وكانت المحكمة وقوات النظام توصلت في أيارالعام الماضي، لاتفاقيقتضي فتح معبر إنساني لريف حمص الشمالي من قبل الأخير، مقابل فتح فصائل عسكرية "تحويلة حمص" التي تربط المدينة بمنطقة صافيتا في طرطوس، فيما قال عضو المحكمة "الشرعية العليا" بحمص، إن استمرار فتح معبر الريف الشمالي الإنساني، المار عبر بلدتي الغاصبية والدار الكبيرة، "مرهون" بالتزام النظام تطبيق الاتفاقية المبرمة بين الطرفين.

وفتحت قوات النظام، في حزيران العام الماضي، معبراً لبلدات ريف حمص الشمالي المحاصرة، مقابل فتح الفصائل العسكرية "تحويلة الطريق" الواصلة بين طريق مصياف وطريق حماة جنوب بلدة الدار الكبيرة، حسب مراسل "سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 فبراير، 2017 1:25:54 م خبر إغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
روسيا: الأردن سيشارك في "الأستانة 2" ووفد المعارضة قد يتوسع
الخبر التالي
"جيش الإسلام": لن نشارك في أية مفاوضات جديدة قبل تحقيق بنود "الأستانة"