فصائل تطالب المدنيين في درعا الابتعاد عن مواقع النظام "لاحتمال" قصفها

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2017 6:18:39 م خبر عسكري قوات النظام السوري

طالبت فصائل من الجيش الحر وأخرى إسلامية، اليوم الثلاثاء، المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بمدينة درعا ومحيطها، جنوبي البلاد، الابتعاد "التام" عن مقرات النظام، "لاحتمال" تعرضها للقصف من قبلهم.

واعتبرت الفصائل المنضوية تحت اسم غرفة عمليات "البنيان المرصوص"، في بيان، نشرته على صفحتها في موقع "فيسبوك"، مقرات النظام "أهداف مشروعة" لقذائف مدفعيتها، وخاصة كل من، اللواء 132، المراكز الأمنية والمربع الأمني في حي درعا المحطة، ومنطقتي الضاحية والسحاري.

وكانت الفصائل المنضوية ضمن "البنيان المرصوص"، أطلقت معركة، قبل يومين، تحت اسم "الموت ولا المذلة"، بهدف السيطرة على مواقع للنظام في مدينة درعا، حيث تمكنت، أمس الاثنين، من السيطرة على كتلة أبنية استراتيجية في حي المنشية.

بدوره أضاف مدير المكتب الإعلامي لـ"البنيان المرصوص"، ويدعى "أبو شمياء"، خلال تصريح إلى "سمارت"، أن الفصائل تستهدف مقرات النظام، لكونها نقاط هجوم "خلفية" له، كما وصفها بـ"الخزان البشري والعسكري" للمعارك.

وتأتي الاشتباكات في درعا، على الرغم من استمرار الهدنة المعلن عنها في سوريا، نهاية كانون الأول العام الفائت، حيث قال "أبو شيماء،"، خلال تصريح سابق لـ"سمارت"، أن المعركة جاءت رداً على محاولة قوات النظام التقدم إلى معبر درعا القديم مع الأردن.

ولم تلتزم قوات النظام والميليشيات المساندة لها بالهدنة، منذ الساعات الأولى لدخولها حيز التنفيذ، حيث قتل وجرح مئات الأشخاص خلال شهرها الأول، كما استطاع النظام التقدم في ريف دمشق والسيطرة على مناطق فيها.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2017 6:18:39 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
ناشطون في الأتارب يحيون ذكرى ضحايا المدينة برصاص النظام عام 2012
الخبر التالي
فصائل تسيطر على مسجد في حي المنشية بدرعا