"المجلس العسكري" في تل رفعت شمال حلب يتهم "قسد" بإجراء عملية "تغيير ديمغرافي"

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 فبراير، 2017 7:09:30 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

اتهم "المجلس العسكري" لمدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي، اليوم السبت، "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) بإجراء عملية "تغيير ديموغرافي" في المدينة والقرى المحيطة بها، والخاضعين لسيطرتها.

وقال قائد المجلس، مورو قرندل، في تصريح إلى "سمارت"، إن "قسد"، "زورت الحقائق في المناطق العربية ووضعت راياتها في المقار العامة مدعية أنها كانت تحت سيطرة (الإرهابيين)، وتابع: "أبناء المدينة هم من طردوا تنظيم "الدولة الإسلامية" من هذه المناطق ومازالوا يقاتلونه ضمن عملية "درع الفرات".

وأضاف "قرندل"، أن "وحدات حماية الشعب" الكردية (المكون الرئيسي لـ قسد)، "روجت لدراسات مزيفة عن تواجد سكان أكراد في المدينة، وسيروا مظاهرات شعبية في بلدة كفرنايا بريف حلب الشمالي ونشروا فيديوهات عن ذلك"، مؤكدا أن الذين ظهروا في الفيديوهات "غرباء".

وأشار "قرندل،  أن أهالي مدينة تل رفعت والقرى المحيطة بها، تركوا منازلهم بعد سيطرة "قسد" منذ نحو عام، ونزحوا إلى مخيمات قرب الحدود التركية.

وطالب "قرندل"، من أسماهم  "المدنيين الجدد" الذين أسكنتهم "قسد" في المدينة، أن يبتعدوا عن المقرات العسكرية كونها هدفاً للقصف.

وتشكل مجلس تل رفعت العسكري منذ فترة قريبة، ويضم مقاتلين من أبناء المناطق الذين يقطن أهلهم في المخيمات منذ عام كامل ويقاسون أصعب الظروف الإنسانية وحرمان أطفالهم من أبسط الحقوق الإنسانية.

وتشكل مجلس تل رفعت العسكري منذ فترة قريبة، ويضم مقاتلين من أبناء المناطق الذين يقطن أهلهم في المخيمات منذ عام كامل ويقاسون أصعب الظروف الإنسانية وحرمان أطفالهم من أبسط الحقوق الإنسانية.

وكان العشرات تظاهروا في مخيم باب السلامة ، من نازحي بلدات تل رفعت و منغ القرى المحيطة بها  أمس الجمعة ، ضد سيطرة "قسد" على قراهم، منذ منصف شباط  العام الفائت، بعد عشرات الغارات من سلاح الجو الروسي.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 فبراير، 2017 7:09:30 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتلى وجرحى من عائلة واحدة بقصف جوي على ريف حمص الشرقي
الخبر التالي
تركيا: مقتل 21 عنصراً لتنظيم "الدولة" بقصف شمالي سوريا