47 قتيلاً وجريحاً بقصف جوي ومدفعي على مناطق بريف الرقة

اعداد هبة دباس, أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2017 5:05:49 م - آخر تحديث بتاريخ : 21 فبراير، 2017 9:29:06 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

تحديث بتاريخ 2017/02/21 21:23:21 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل وجرح 47 مدنياً، اليوم الثلاثاء، جراء قصف جوي يرجّح أنه للتحالف الدولي، وآخر مدفعي لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، على مناطق في ريفي الرقة الشرقي والشمالي، وفق مصادر محلية وطبية.

وقالت المصادر، إن الطائرات الحربية، شنت غارات على منطقة في قرية السحامية في الريف الشرقي، ما أسفر عن مقتل 9 مدنيين، وإصابة 8 آخرين، بينهم نساء وأطفال حالاتهم حرجة.

كذلك شنت الطائرات الحربية غارة على قرية فتاتيش بالريف نفسه، ما أدى لمقتل مدنيين اثنين وجرح 11 آخرين، بينهم نساء وأطفال، كما تعرضت القرية لقصف مدفعي من قبل "قسد"، ما أدى لمقتل ستة مدنيين.

وقصفت مدفعية "الوحدات الكردية" قرية علي بدر، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، وجرح أربعة آخرين، حيث نقل الجرحى جميعهم إلى مشفى الرقة الوطني، عبر سيارات تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية".

أما في الريف الشمالي، شنت الطائرات الحربية غارات على قريتي حزيمة والعبارة ، ما أدى لمقتل مدني وإصابة ثلاثة، أحدهم جراحه خطيرة.

وكان مدنيون وعناصر لتنظيم "الدولة" قتلوا وجرحوا، أمس الاثنين، إثر غارات للتحالف الدولي على أحياء  في مدينة الرقة

وبالتزامن مع القصف، شهد الريف الشرقي، حركة نزوح  من قرى "طهماز الواوي، علي بدر، السحامية، فتاتيش، جليب خليل، محمد رماح"، نحو بلدة معدان ومدينة ير الزور، حيث قدرت أعداد النازحين بأكثر من 80 عائلة، وفق مصادر محلية.

وتشهد محافظة الرقة موجة نزوح داخل مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" وأخرى لخارجها باتجاه مناطق "قوات سوريا الديمقراطية"، نتيجة اشتداد المعارك فيها وقصف التحالف الدولي عليها، الذي أسفرعن مقتل وجرح المئات من المدنيين، منذ الإعلان حملة "غضب الفرات" للسيطرة على الرقة في تشرين الثاني الماضي.

وكان مصدر محلي في مدينة الطبقة قال، في وقت سابق اليوم، إن طائرات حربية يرجح أنها للتحالف الدولي شنت غارات على حي المنغية والحي الثالث في المدينة، ما أسفر عن مقتل عنصر لتنظيم "الدولة" وإصابة ثلاثة مدنيين بجروح خطيرة في حي المنغية.

بدوره أضاف مصدر طبي لـ"سمارت"، إن عائلة من أربعة مدنيين قتلوا جراء انفجار لغم أثناء محاولتهم النزوح مع سبع عائلات أخرى من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" في ريف ديرالزور الشمالي الغربي، عبر قرية بئر عدمان إلى مناطق سيطرة "قسد"، حيث نقلت عناصر الأخيرة جثث المدنيين إلى "مشفى رأس العين" في بلدة رأس العين غربي مدينة تل أبيض.

ويشهد الريف الشمالي الغربي لديرالزور، معارك بين "قوات سوريا الديمقراطية" وتنظيم "الدولة الإسلامية"، بعد أن أطلقت الأولى عملية عسكرية ضمن معركة "غضب الفرات" لعزل مدينة الرقة وفصلها عن ديرالزور.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس, أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2017 5:05:49 م - آخر تحديث بتاريخ : 21 فبراير، 2017 9:29:06 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
"مكتب توثيق": انتشار عشرات الجثث في بلدة بدرعا خاضعة لـ"جيش خالد"
الخبر التالي
"جيش الإسلام": حالات اختناق بصفوفنا إثر استخدام النظام "الكلور" في ريف دمشق