"مكتب توثيق": انتشار عشرات الجثث في بلدة بدرعا خاضعة لـ"جيش خالد"

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2017 9:21:24 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

قال "مكتب توثيق الشهداء" بدرعا، في بيان، اليوم الثلاثاء، إن جثث عشرات القتلى تنتشر في منطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، جنوبي البلاد، والخاضعة لسيطرة "جيش خالد بن الوليد"، المتهم بالتبعية لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف "مكتب التوثيق" في البيان، الذي اطلعت "سمارت" عليه، إنه وثق مقتل العشرات من مقاتلين فصائل الجيش الحر والمدنيين خلال المعارك الأخيرة، مرجحا ارتفاع أعداد القتلى في ظل وجود أنباء عن عشرات المفقودين.

في ساق منفصل، قال مصدر مسؤول، طلب عدم كشف هويته، لـ"سمارت"، إن "جيش خالد بن الوليد" قتل رئيس المجلس المحلي في بلدة سحم الجولان بريف درعا، حسين عجاج، إضافة لاستيلائه على 400 سلة مساعدات من مستودعات مجلس بلدية تسيل، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وكان "جيش الثورة"، التابع للجيش السوري الحر قال، في وقت سابق من اليوم، إن المعارك الدائرة ، منذ يومين، في منطقة حوض اليرموك غربي درعا، أسفرت عن مقتل أكثر من 35 مقاتلاً من الجيش الحر، وخمسين عنصراً من "جيش خالد بن الوليد".

وشن "جيش خالد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، ليلة الأحد-الاثنين، هجوماً على البلدات التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية في المنطقة، وانتزع عدة بلدات وتلال، لتبدأ الأخيرة هجوماً معاكساً لاسترجاع ما خسرته.

كان الجيش الحر، شن هجوماً على مواقع "جيش خالد" في المنطقة، مطلع الشهر الحالي، جرت على إثره اشتباكات بين الطرفين، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، دون أن يحرز الجيش الحر أي تقدم.

وتشكل "جيش خالد" من اندماج "حركة المثنى الإسلامية" مع "لواء شهداء اليرموك" في أيار الفائت، ويتهمه الجيش الحر والناشطون في المنطقة بمبايعة تنظيم "الدولة".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 فبراير، 2017 9:21:24 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
ضحايا بقصف جوي على بلدة في ريف دير الزور
الخبر التالي
47 قتيلاً وجريحاً بقصف جوي ومدفعي على مناطق بريف الرقة