فصائل "درع الفرات" تسيطر على مواقع جديدة داخل مدينة الباب بحلب

اعداد سعيد غزّول, أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 فبراير، 2017 12:41:15 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 فبراير، 2017 5:36:44 م خبر عسكري درع الفرات

تحديث بتاريخ 2017/02/22 17:29:48 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سيطرت فصائل "درع الفرات"، اليوم الأربعاء، على عدة مواقع جديدة في مدينة الباب (35 كم شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، وسط تقدم مستمر للفصائل لإتمام عملية السيطرة على كامل المدينة.

وأعلنت "غرفة عمليات حوار كلس"، التابعة للجيش الحر والمشاركة في العملية، عبر بيان نشرته على حسابها في "تويتر"، أن الفصائل العسكرية سيطرت على "مساكن الضباط، والمحكمة الشرعية، ومبنى الأوقاف" وسط مدينة الباب، بعد اشتباكات، أسفرت عن مقتل 14 عنصراً لـ"التنظيم".

وبعد ذلك بساعات قليلة، أعلنت "حوار كلس"، في بيان مقتضب جديد، سيطرت الفصائل على المركز الثقافي، ودواري "الشارع الجديد" و"السنتر"، وأبنية "الأمن العسكري" و"أمن الدولة" و"البريد"، دون ذكر تفاصيل إضافية.

بدوره قال مراسل "سمارت"، إن معارك "عنيفة" اندلعت ليلاً، بين "لواء السمرقند" التابع للجيش الحر وتنظيم "الدولة"، قرب "مسجد زمزم" جنوبي غربي المدينة، أثناء محاولة الأول اقتحام الأحياء المقابلة للمسجد، ما أسفر عن مقتل عشرين مقاتلاً منه، وجرح آخر، دون إحراز أي تقدم في المنطقة.

وكان أربعة عناصر لتنظيم "الدولة" ومقاتل من فصائل الجيش الحر قتلوا، أمس الثلاثاء، في المدينة خلال اشتباكات دارت بين الطرفين، سيطرت خلالها فصائل "الحر" بحسب مراسل "سمارت"، على "مسجد حي زمزم" وأربع حارات في الحي، قبل أن تتراجع إلى نقاط تمركزها في دوار الحجاج والثانوية الصناعية.

وتأتي هذه التطورات، عقب تصريحات لـ نائب رئيس وزراء تركيا، نعمان قورتولموش، يوم الاثنين الفائت، اعتبر خلالها أن عملية "درع الفرات" التي تتركز في مدينة الباب (أبرز معاقل تنظيم "الدولة" في حلب)، "أوشكت على نهايتها"، وأن الجيش الحر "أحكم سيطرته على كامل المدينة تقريبا".

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول, أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 فبراير، 2017 12:41:15 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 فبراير، 2017 5:36:44 م خبر عسكري درع الفرات
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يعدم مدنيا بريف حماة الشرقي بتهمة "تهريب مدنيين"
الخبر التالي
خياطون سوريون يؤسسون غرفة للخياطة في ولاية غازي عنتاب التركية