"عسكري دابق" بحلب يخلي مقراته في القرية و"المحلي" يمنع المظاهر المسلحة فيها

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 فبراير، 2017 2:52:10 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية

أخلى "المجلس العسكري" لقرية دابق (35 كم شمال مدينة حلب)، شمالي سوريا، مقراته في الأبنية العامة، فيما أصدر مجلسها المحلي قرارات تمنع المظاهر المسلحة داخل القرية، وفق ما صرح الأخير لـ"سمارت"، اليوم الأربعاء.

وقال رئيس المجلس المحلي، محمد حميدي، إن "المجلس العسكري" أخلى مقره في بناء البلدية الذي سيتخذه "المحلي" مكتباً له، كما أخلى بناء "دار الألفة" ليفتتح فيه مستوصفاً صحياً بعد فترة.

وأشار "حميدي" إلى أن إحلاء المقرات جاء بالاتفاق مع "المجلس العسكري"، كما اتفق الطرفان على منع المظاهر المسلحة في القرية وعدم انتشار حواجز الفصائل فيها، كما منع إطلاق الأعيرة النارية في أماكن تواجد المدنيين تحت طائلة المحاسبة.

ويدير البلدة المجلس المحلي الذي يتبع لـ"مجلس محافظة حلب الحرة"، الذي تشكل في أيار 2016، وتتمثل قوته التنفيذية بـ"الشرطة الحرة" وذلك "لمنع تدخل العسكر بإدارة القرية"، وفق "حميدي".

ويقدم المجلس المحلي العديد من الخدمات والمشاريع في القرية التي يسكنها 12500 مدني بين نازح ومقيم، وذلك بالتعاون مع "مجلس محافظة حلب الحرة" و"لجنة دعم الاستقرار"، إذ يؤمن خدمات المياه والنظافة وتخديم المدارس، كما  يسعى لافتتاح رياض للأطفال ومستوصف طبي بدعم من بعض منظمات المجمتع المدني، بحسب "حميدي".

وكانت فصائل "درع الفرات" سيطرت على قرية دابق وقرى أخرى قربها بعد انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية" منها في تشرين الأول العام الفائت، والتي اعتبر التنظيم ، وفق أدبياته الدينية، بأن "ملحمة كبرى" ستحدث فيها، حيث قال زعيم التنظيم "سنغزو العالم بعد دابق"، في تسجيل صوتي أواخر 2015.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 فبراير، 2017 2:52:10 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
مقتل طفلة وجرحى بقصف مدفعي للنظام وانفجار ببلدة في درعا
الخبر التالي
عشرات القتلى والجرحى لـ"الحر" بانفجار "مفخخة" في مدينة الباب بحلب