إصابة مراسل "سمارت" بقصف جوي على قرية في حماة

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 فبراير، 2017 4:02:21 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 فبراير، 2017 10:46:30 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2017/02/22 22:44:09 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أصيب مراسل "سمارت" بريف حماة الشمالي، محمد هويش، اليوم الأربعاء، بقصف جوي طال قرية الجابرية التابعة لمدينة السقيلبية (48 كم شمال غرب مدينة حماة)، حسب مصدر أهلي.

وقال المصدر لـ "سمارت"، إن طائرات حربية، يرجح أنها تابعة للنظام، شنّت غارات على القرية، فيما أكد مصدر طبي أن "هويش" أصيب بشظايا في منطقة البطن ومشط القدم.

وتحدث "هويش" عن إصابته قائلاً، إن الأطباء اضطروا لبتر مشط قدمه اليسرى، وأجروا له عملية في البطن لاستئصال الشظايا، كما تعرض لكسر في القدم اليمنى.

إلى ذلك، قضى مراسل قناة "الجسر" الفضائية، والناطق العسكري السابق باسم حركة "أحرار الشام الإسلامية"، براء رياض الحلاق، المعروف باسم "أبو اليزيد تفتناز"، جراء الغارات، وفق ما أفاد ناشطون.

وأضاف ناشطون لمراسل "سمارت"، أن ثلاثة إعلاميين آخرين أصيبوا بقصف جوي على الريف الشمالي أيضاً، وهم مراسلو قناتي "أورينت"، سيف العبدلله، و"الجسر"، تيم اليوسف، إضافةً إلى مراسل وكالة "عاصي برس"، إياد أبو الجود".

وتزامن ذلك مع قصف لطائرات النظام الحربي على قرى الجابرية والتوبة والجنابرة، ومحيط تل عثمان، كما ألقى الطيران المروحي ألغاماُ بحرية وبراميل متفجرة على قرى التوبة والجنابرة وتل هواش، حسب ما أفاد مراسل "سمارت" قبل إصابته.

وكانت قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة الأراضي الزراعية المحيطة ببلدة حلفايا من مواقعها في رحبة الخطاب، أول أمس الاثنين، ما أسفر عن مقتل امرأة وجرح ثلاثة مدنيين، أسعفوا إلى مشفى بمدينة كفرزيتا.

وكان مراسل "سمارت" في ريف حلب الشرقي أصيب بحالة اختناق، مطلع كانون الثاني الفائت، جراء قصف بالغازات السامة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، على تلة المقري في ريف مدينة الباب شرق حلب، ما أسفر أيضاً عن إصابات بين مقاتلي "درع الفرات".

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 فبراير، 2017 4:02:21 م - آخر تحديث بتاريخ : 22 فبراير، 2017 10:46:30 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
الدفاع المدني يعثر على 44 جثة لمقاتلين أعدمهم "لواء الأقصى" بإدلب
الخبر التالي
فصيل ينفي اعتداءه على مبنى "الحكومة المؤقتة" في اعزاز بحلب