ضحايا بقصف للنظام على مناطق مختلفة في درعا

اعداد رائد برهان, عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 فبراير، 2017 2:38:25 م - آخر تحديث بتاريخ : 23 فبراير، 2017 5:53:30 م خبر عسكري هدنة

تحديث بتاريخ 2017/02/23 17:39:53 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
تحديث بتاريخ 2017/02/23 17:51:11 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قال ناشطون، اليوم الخميس، إن ثمانية مدنيين قتلوا بينهم نساء، وجرح آخرون، بقصف لقوات النظام على مناطق في درعا وريفها، جنوبي سوريا.

وقال ناشطون لمراسل "سمارت"، إن قوات النظام قصفت أحياء درعا البلد بقذائف المدفعية والهاون من مقراتها في درعا المحطة وكتيبة البانوراما، ما أدى لمقتل مدني، بينما قتلت امرأة، جراء قصف مقاتلو الجيش السوري الحر حاجزا لقوات النظام في حي المطار.

كذلك، تعرضت أحياء درعا البلد لقصف مكثف من طائرات حربية يرجح أنها تابعة للنظام وأخرى مروحية بالصواريخ والبراميل المتفجرة، بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي من مقرات النظام المحيطة، بحسب الناشطين.

وأضاف الناشطون، أن مقاتلاً من الجيش السوري الحر، قتل خلال الاشتباكات مع قوات النظام، في حي المنشية بمدينة درعا.

يأتي ذلك بالتزامن مع اشتباكات تخضوها الفصائل العسكرية المنضوية في "غرقة عمليات البنيان المرصوص"، مع قوات النظام في حي المنشية، ضمن معركة أطلقها الأولى تحت اسم "الموت ولا المذلة".

إلى ذلك، ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على مدينة بصرى الشام، ما أدى لمقتل مدني وإصابة آخر بجروح، نقل إلى نقطة طبية قريبة، فيما تعرضت المدينة لقصف مدفعي وصاروخي من مقرات قوات النظام في مطار الثعلة العسكري بالسويداء.

وقصفت طائرات حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام مدينة بصرى الشام، ما تسبب بمقتل ثلاثة مدنيين، وجرح آخرين، ولم يحدد الناشطون عددهم، إذ أسعفوا إلى النقاط الطبية بالمنطقة.

وتعرضت بلدة النعيمة، شمالي درعا، إلى قصف مدفعي من مقرات قوات النظام في منطقة درعا المحطة، دون ورود أنباء عن إصابات.

وقتلت امرأتان، جراء قصف طائرات النظام المروحية بلدة الجيزة، جنوبي شرقي درعا، بالبراميل المتفجرة.

وتوفي، اليوم، طفل من بلدة الغارية الغربية، شمالي درعا، في مشفى بالأردن، متأثراً بشظية أصابت رأسه، جراء قصف لقوات النظام على البلدة منذ أربعة أيام، حسب الناشطين.

وقتل مدني وجرح آخرون، اليوم الخميس، بقصف مدفعي لـ"جيش خالد بن الوليد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، على بلدة حيط، في منطقة حوض اليرموك، (40كم غرب مدينة درعا)، جنوبي سوريا، حسب المجلس المحلي للبلدة.

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستافان دي مستورا، قال، أمس الأربعاء، إن روسيا طلبت بشكل رسمي من النظام إيقاف القصف الجوي على المناطق التي تشملها الهدنة، خلال فترة المحادثات، التي من المفترض أن تعقد في مدينة جنيف السويسرية، اليوم الخميس.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان, عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 فبراير، 2017 2:38:25 م - آخر تحديث بتاريخ : 23 فبراير، 2017 5:53:30 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
قتيل وجرحى بقصف جوي على جبال البلعاس في حماة
الخبر التالي
قتلى وجرحى بسقوط قذائف مجهولة المصدر على ضاحية حرستا بريف دمشق