"مجلس ديرالزور العسكري": وصلنا إلى أطراف جزرة ميلاج بديرالزور ولم نسيطر عليها

اعداد عبد الله الدرويش, بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2017 10:52:23 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

قال قائد "مجلس ديرالزور العسكري" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، أحمد خبيل، اليوم السبت، إنهم وصلوا إلى أطراف جزيرة ميلاج بديرالزور، (نحو 50 كم عن مدينة ديرالزور)، شرقي البلاد، ولم يسيطروا عليها.

وكانت "قسد" أعلنت، أمس الجمعة، سيطرتها على قرية "جزرة الميلاج" الواقعة على ضفة نهر الفرات في الريف الشمالي الغربي، وتقدمت باتجاه قرية "جزرة البوحميد".

وأضاف "خبيل" أن المعارك ما تزال مستمرة مع تنظيم "الدولة" لفرض سيطرتهم على القرية وقطع طريق الرقة-ديرالزور، لافتاً إلى مقتل 3 عناصر من المجلس، وجرح عشرة آخرين، جراء الاشتباكات مع التنظيم.

وأوضح "خبيل" أن المجلس يبلغ عدد عناصره نحو 2000، وتشكل منذ عام تقريباً، ويقاتل ضمن صفوف "قسد"، لافتاً لوجود 200 عنصرٍ لهم يتلقون تدريبات عسكرية في معسكر للتحالف الدولي، دون ذكر مكانه.

من جانبها، أعلنت "قسد" على حسابها في موقع "فيسبوك"، أنها تقدت مسافة 28 كم باتجاه قرية خربة المالحة، وسيطرت على قرى "حلو وقمر الدين ومليحة السرو" في ريف ديرالزور، وفجرت عربة وسيارة مفخخة ودراجتين ناريتين، للتنظيم، أسفرت عن مقتل 11 عنصراً له.

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد)، بدأت أمس الجمعة، عملية عسكرية جديدة في محافظة ديرالزور، شرقي سوريا ضمن حملة "غضب الفرات" التي تهدف للسيطرة على مدينة الرقة، المعقل الرئيسي لتنظيم "الدولة" في سوريا، بدعم مباشر من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش, بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2017 10:52:23 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
سعر الذهب يرتفع بمقدار 700 ليرة في دمشق خلال 14 يوماً
الخبر التالي
"الحريري" يتهم النظام بافتعال تفجيرات حمص و"الجعفري" يطالب المعارضة بـ"إدانتها"