قوات النظام تفرج عن معتقل وتخرج حالات إنسانية من بلدة بدرعا

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 فبراير، 2017 8:19:26 م خبر سياسياجتماعي إدارة محلية

أفرجت قوات النظام، اليوم الأحد، عن أحد معتقلي بلدة محجة (قرابة 40 كم شمال مدينة درعا)، كما سمحت بخروج بعض الحالات الإنسانية نحو مناطق سيطرتها، حسب ما أفاد مدير المجلس المحلي، وسيم الحمد لـ"سمارت".

وقال "الحمد" إن قوات النظام لم ترفع الحصار عن البلدة، إنما أفرجت اليوم عن أحد المعتقلين في سجونها، منذ ما يقارب الشهرين، بالإضافة لتواصل مجموعة من أهالي البلدة مع قوات النظام عن طريق الاتصال الهاتفي، واتفقت معه على إخراج نحو 25 حالة إنسانية ومرضية، معظمهم نساء وكبار في السن، نحو مناطق يحددها كل مريض.

ولفت "الحمد" إلى أنه بعد إخراج الحالات الإنسانية من الممكن عودة المفاوضات مع النظام، لكن بشكل غير رسمي، مؤكداً على عدم وجود أي دور للفصائل العسكرية في التواصل مع قوات النظام.

وتفرض قوات النظام حصاراً مطبق على البلدة، منذ أواخر كانون الأول، ما أدى لفقدان أغلب المواد الأساسية، والخبز ،والمحروقات من أسواق البلدة، نتيجة تعثر المفاوضات بين الفصائل والنظام، حيث خيرت الأخيرة الفصائل العسكرية بين تسليم البلدة و"تسوية أوضاعها"، أو التصعيد العسكري.

وكان مجلس محافظة درعا "الحرة" حذّر، يوم 27 كانون الأول 2016 الماضي، من إبرام إي "مصالحة" مع النظام في المحافظة، حسب بيان نشر على حساب المجلس في موقع "فيسبوك".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 فبراير، 2017 8:19:26 م خبر سياسياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
أكثر من 15 قتيلاً وجريحاً بقصف جوي على مدينة الرقة وريفها
الخبر التالي
عشرات الضحايا بقصف جوي يرجح أنه للنظام على حي الوعر بحمص