وفاة رضيعة في مخيم قرب مدينة عفرين بحلب جراء نقص الخدمات الطبية

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 فبراير، 2017 2:17:02 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

أكد "مكتب شؤون النازحين والإغاثة" في مدينة عفرين (63 كم شمال غرب مدينة حلب)، اليوم الاثنين، وفاة رضيعة، أمس، نتيجة نقص الخدمات الطبية، في "مخيم روبار" التي تشرف عليه "الإدارة الذاتية" الكردية، القريب من المدينة.

وقال عضو المكتب، محمد حاجي حسن، في تصريح إلى "سمارت"، أن سبب الوفاة وجود فتحة في القلب منذ الولادة وعدم وجود كادر طبي وأدوية وأجهزة طبية في المخيم، إضافة لإهمال المنظمات المعنية بالناحية الطبية.

وأضاف "حسن" أن المكتب طالب المنظمات الدولية والمحلية بتقديم الدعم الطبي للمخيم "ولا يوجد رد"، مضيفاً أن المساعدات التي وصلتهم منذ سنتين وحتى الأن لا تلبي سوى "واحد بالمئة" من حاجة المخيم.

 وأشار "حسن" إلى وجود اختصاصات أطفال وداخلية في النقطة الطبية، وكل اختصاص يقدم خدماته للنازحين مرة واحد في الأسبوع، لافتاً إلى أن اختصاص النسائية تشرف عليه مساعدة القابلة وليس دكتورة مختصة.

وأضاف "حسن" أن المخيم يتألف من 540 عائلة نازحة، ويبلغ عدد الأطفال في المخيم من عمر 2 إلى 5 سنوات 391 طفلاً، ومن 6 إلى 8 سنوات 249 طفلاً، ومن 8 إلى 18 سنة 824 طفلاً، مشيراً إلى أن حملة اللقاح في المخيم كانت بإشراف "الهلال الأحمر الكردي".

وكان "مكتب شؤون النازحين والإغاثة" في مدينة عفرين بريف حلب أكد، في 25 كانون الأول من العام الفائت، وفاة رضيع نتيجة البرد، في المخيم، القريب من المدينة، في ظل ظروف إنسانية صعبة.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 فبراير، 2017 2:17:02 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
"الهيئة الشرعية" بالحولة في حمص: إيقاف المدارس لمدة أسبوع بسبب القصف
الخبر التالي
وفد المعارضة: سنجتمع مع مسؤولين روس اليوم في جنيف وسنطرح انتهاكات الهدنة