الفصائل العسكرية تستعيد مناطق بدرعا عقب اشتباكات مع "جيش خالد"

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 فبراير، 2017 4:48:47 م - آخر تحديث بتاريخ : 27 فبراير، 2017 6:21:02 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2017/02/27 18:17:45 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

استعادت الفصائل العسكرية، اليوم الاثنين، السيطرة على بلدة وقرية وتلة بريف درعا، بعد اشتباكات مع عناصر "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال المكتب الإعلامي لجبهة "أنصار الإسلام" إن فصائل عسكرية سيطرت على بلدة جلين و قرية المزيرعة بريف درعا (نحو 21كم عن مدينة درعا)، عقب اشتباكات مع "جيش خالد"، ما أدى لمقتل وجرح العشرات في صفوف الأخيرة، ووصول الفصائل العسكرية إلى أطراف بلدتي سحم وتسيل.

كذلك أعلنت "ألوية الفرقان" على قناتها في "تلغرام"، أنهم استعادوا السيطرة على تل الجموع قرب مدينة نوى بريف درعا (نحو 32كم شمالي درعا)، بعد اشتباكات مع "جيش خالد"، بمساندة من فصائل الجيش السوري الحر وأخرى إسلامية، قتل فيها 15 عنصراً لـ"جيش خالد"، واستولوا على سيارة مزودة برشاش، دون ذكر خسائر للفصائل العسكرية.

وكان عدد من عناصر "جيش خالد بن الوليد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلوا، السبت الماضي، بقصف صاروخي استهدف سيارة لهم قرب بلدة حيط (40 كم غرب مدينة درعا).

وتشهد منطقة حوض اليرموك معارك مستمرة بين فصائل الجيش الحر و"جيش خالد"، التي اندلعت قبل أيام، وأسفرت عن مقتلأكثر من 35 مقاتلاً من "الحر"، وخمسين عنصراً من "جيش خالد"، إضافةً لسيطرة الأخير على عدة بلدات وقرى في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 فبراير، 2017 4:48:47 م - آخر تحديث بتاريخ : 27 فبراير، 2017 6:21:02 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"عسكري الباب وريفها": النظام انسحب من بلدة تادف شرقي حلب "والسلطان مراد" تنفي
الخبر التالي
موجة نزوح جديدة في الرقة خوفا من المعارك والقصف