الجيش الحر: مقتل وجرح أكثر من 20 عنصراً لقوات النظام باشتباكات في حي برزة بدمشق

اعداد رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 فبراير، 2017 2:21:12 م خبر عسكري قوات النظام السوري

قال "اللواء الأول"، التابع للجيش السوري الحر، اليوم الثلاثاء، إن أكثر من عشرين عنصراً من قوات النظام، قتلوا وجرحوا، أثناء الاشتباكات مع الفصائل العسكرية، في بساتين حي برزة بالعاصمة دمشق، خلال الأيام الماضية.

وأضاف المتحدث باسم "اللواء"، ويدعى "فارس الدمشقي"، في تصريح إلى "سمارت"، أن مقاتلين اثنين فقط من الفصائل أصيبا بجروح، موضحاً أن  قوات النظام  والميليشيات المساند لها، تحاول اقتحام منطقة البساتين بهدف فصل حي برزة عن حي القابون المجاور بشكل عرضي.

ولفت "الدمشقي" إلى أن النظام يستخدم عناصر "الفرقة الرابعة" و"الحرس الجمهوري" وميليشيا "الدفاع الوطني" لاقتحام الحي، بتخطيط من ضباط روس، على حد قوله، مستخدمين كافة أنواع الأسلحة الثقيلة.

إلى ذلك، أفاد ناشطون محليون، بسقوط عدد من صواريخ "الفيل" على بساتين برزة، من مقرات قوات النظام المحيطة بالمنطقة، فيما شن الطيران الحربي غارة جوية على حي القابون، دون تسجيل إصابات.

وتتعرض الأحياء الشرقية من العاصمة دمشق، القابون وبرزة وتشرين، والتي تسيطر عليها الفصائل، لتصعيد  عسكري من قوات النظام، مستخدمةً الطيران الحربي وقذائف المدفعية وصواريخ "الأرض-أرض"، ما أسفر عن سقوط المئات من الضحايا.

تأتي حملة النظام على هذه الأحياء رغم استمرار انعقاد مؤتمر "جنيف" في سويسرا، والرامي للوصول إلى حل سياسي في سوريا، والذي جاء بعد أيام من انعقاد محادثات دولية في العاصمة الكازاخستانية، الأستانة، حول تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار وإنشاء آلية لمراقبته.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 فبراير، 2017 2:21:12 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
مصدر: قتيلان بقصف للتحالف على مستودع أدوية لتنظيم "الدولة" في الرقة
الخبر التالي
جرحى مدنيون برصاص "حزب الله" وقصف للنظام على بلدتين بريف دمشق