"صحة إدلب" تفتتح لأول مرة أربعة مراكز ثابتة للقاح

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 28 شباط، 2017 16:53:02 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيصحة

افتتحت مديرية "صحة إدلب الحرة"، بالتعاون مع "فريق لقاح سوريا"، اليوم الثلاثاء، أربعة مراكز ثابتة للقاح الأطفال للمرة الأولى في المحافظة، حسب صحفي متعاون مع "سمارت".

وقال الصحفي، إن المديرية افتتحت مركزي "أبو ذر" و"الثورة" في مدينة إدلب، ومشفى "شام الإنسانية" في مدينة الدانا (36 كم عن إدلب)، وآخر في قرية كفريحمول، حيث تضم كافة اللقاحات التي يحتاجها الأطفال من عمر يوم حتى الخامسة، مشيراً أنه سيفتتح 46 مركزاً في المحافظة خلال شهر ونصف.

وأوضح مسؤول التثقيف الصحي والتوعية المجتمعية في "فريق لقاح سوريا"، مروان قدور، أن المراكز افتتحت بالتنسيق مع كافة المنظمات المعنية بالشأن الصحي، والمجالس المحلية، فيما اللقاح تقدمة منظمة "اليونيسيف"، وبإشراف منظمة الصحة العالمية، مضيفاً أنه سيتم تغطية إدلب وريفي حماة واللاذقية بأكثر من سبعين نقطة لقاح ثابتة وجوالة.

بدوره، قال مدير "صحة إدلب الحرة"، منذر خليل، إن افتتاح مركز الدانا يأتي بعد جهود ثلاث سنوات للكوادر الطبية، ومقتل 172 عنصر من الكوادر، واعتقال 700 آخرين، مشيراً أنهم بدؤوا حملات لقاح شلل الأطفال الجوالة في العام 2014.

ولفت "خليل" إلى أن أطفال محافظة إدلب لم يتلقوا اللقاحات الروتينية منذ أربع إلى خمس سنوات، وأنهم تعرضوا لضغوط كبيرة من قبل النظام، بإرساله لقاحات "فاسدة" إلى بعض المناطق.

وكان "فريق لقاح سوريا" أقام، منتصف شباط الجاري، دورة تدريبية لكادره في بلدة التح بريف إدلب الجنوبي، وذلك بهدف تلافي أخطاء حملات اللقاح السابقة وتدريب الفريق على إعطاءه بشكل صحيح، ضمن فعاليات التحضير لحملة لقاح شلل الأطفال تحت عنوان "حملة بيت بيت".

وكانت وافقت مديرية صحة إدلب، مطلع نيسان العام الفائت، على مواعيد حملات اللقاح الدورية خلال عام 2016، والتي تغطي 330 ألف طفل من عمر يوم حتى خمس سنوات، المقدمة من فريق عمل لقاح سوريا بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية و"اليونيسيف".

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ : 28 شباط، 2017 16:53:02 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيصحة
الخبر السابق
فصائل عسكرية تشن حملة اعتقالات ضد خلايا نائمة لـ"داعش" بريف القنيطرة
الخبر التالي
روسيا: يجب عدم تجاهل محاربة "الإرهاب" في محادثات "جنيف"