فعاليات مدنية في حي الوعر بحمص تعلنه "منطقة منكوبة"

اعداد محمود الدرويش | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 فبراير، 2017 5:46:55 م خبر عسكريإغاثي وإنساني هدنة

أصدرت "الهيئة المدنية" في حي الوعر (وهي  هيئة مؤلفة من مجموعة ناشطين إغاثيين وإعلاميين وأطباء) نداء أعلنت فيه الحي "منطقة منكوبة"، بسبب حصار قوات النظام، ومنعه دخول المعدات الطبية والمواد الغذائية.

كما جاء في بيان الهيئة الذي نشر اليوم الثلاثاء، أن النظام منذ تاريخ 7 شباط 2017، صعّد من هجماته العسكرية على الحي، مستهدفاً "بشكل مقصود" المراكز الطبية والجمعيات الإغاثية والمدارس بسلاح الطيران وصواريخ "الفيل" وقذائف الدبابات ومدافع الهاون.

وأضاف أن قوات النظام استهدفت مشافي البر والتوليد، وجمعيتي الرضوان وعون، ومدرسة قرطبة، ومركز الخنساء لإيواء الأيتام، مما أدى لمقتل ثماني وثلاثين شخص، ومئة وعشر إصابات، أغلبها حالات بتر للأطراف واصابات بالأوعية والرأس حسب البيان.

من جانب أخر، ذكر البيان، أنه وصل عدد المرضى (3500) حالة أمراض مزمنة، وتسعة عشر حالة أورام سرطانية، وأربع وعشرين مريض فشل كلوي.

وفي ختام البيان، طالبت "الهيئة المدنية" الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، اعتبار حي الوعر "منطقة منكوبة"، والإسراع بوقف القصف وفك الحصار وإدخال المساعدات.

إلى ذلك، قال ناشطون إن مدنيا مصاب بمرض "سرطان الرئة" توفي اليوم، في حي الوعر بمدينة حمص، وسط سوريا، لعدم توفر العلاج اللازم بسبب الحصار المفروض على الحي منذ ثلاثة سنوات ونصف، حسب ناشطين.

وكان قتل ثلاثة مدنيين وجرح 15 آخرون بينهم عناصر من لدفاع المدني، اليوم الثلاثاء، إثر قصف لقوات النظام على حي الوعر المحاصر بحمص، وسط سوريا، وفق ما أفاد مراسل "سمارت".

وشهد حي الوعر مؤخراً تصعيداً عسكرياًمن قوات النظام، عقبانفجاريناستهدفا فرعي الأمن العسكري وأمن الدولة في مدينة حمص، يوم السبت الماضي، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من عناصر النظام بينهم ضباط، في حين تبنت"هيئة تحرير الشام" التفجيرين.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 فبراير، 2017 5:46:55 م خبر عسكريإغاثي وإنساني هدنة
الخبر السابق
روسيا: يجب عدم تجاهل محاربة "الإرهاب" في محادثات "جنيف"
الخبر التالي
قتلى لتنظيم "الدولة" في قصف جوي على ريف دير الزور