شركة "لافارج" الفرنسية تعترف بعقد صفقات مع فصائل مسلحة في سوريا

اعداد آزاد جلبي | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 مارس، 2017 1:12:06 م خبر دوليعسكريأعمال واقتصاد اقتصادي

اعترفت شركة "لافارج" الفرنسية لمواد البناء، اليوم الخميس، بعقد ترتيبات "غير مقبولة" مع فصائل مسلحة في سوريا بين عامي 2013 و2014، لضمان أمن مصنع للإسمنت تابع لها، شمالي البلاد.

وقالت الشركة إن فرعها المحلي سلم أموالاً إلى أطراف ثالثة للتوصل إلى اتفاقات مع المجموعات المسلحة، بينها أطراف مستهدفة بعقوبات من غير أن يكون بوسعها تحديد الأطراف التي تسلمت هذه الأموال في نهاية المطاف.

وكانت صحيفة "اللوموند" الفرنسية كشفت، في 22 حزيران من العام الماضي، عن تعامل الفرع السوري للشركة في الشمال السوري، مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، لاستمرار مواصلة إنتاجها، فيما نفى رجل الأعمال السوري فراس طلاس، أي صلة له بالشركة منذ عام 2012.

ويفرض كل من الاتحاد الأوروبي وأمريكا عقوبات على شخصيات بالنظام السوري على خلفية أعمال القصف للمدن السورية، كما طالت العقوبات شركات تجارية منها روسية لتعاملها مع النظام، كما يتبنى مجلس الأمن الدولي قراراً، منذ شهر تشرين الثاني 2015، بأخذ كل الإجراءات اللازمة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، في وقت تطال عقوبات أمريكية شخصيات تقول واشنطن أنها مرتبطة مع "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً).

الاخبار المتعلقة

اعداد آزاد جلبي | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 مارس، 2017 1:12:06 م خبر دوليعسكريأعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يخلي مقراته في مدينة تدمر بحمص
الخبر التالي
فيضان يغمر منازل ومزارع مدينة الضمير بريف دمشق نتيجة غزارة الأمطار