"عسكري" مدينة جاسم بدرعا: قرارنا بمنع بيع مواد غذائية والمحروقات "فهم بشكل خاطئ"

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 مارس، 2017 12:29:37 م خبر عسكريأعمال واقتصاد اقتصادي

قال المجلس العسكري في مدينة جاسم (45 كم شمال غرب مدينة درعا)، اليوم الأربعاء، إن قرار المجلس بمنع بيع مواد غذائية ومحروقات لأي شخص من خارج المدينة "فهم بشكل خاطئ".

وكان المجلس أصدر، بياناً، أمس الثلاثاء، يمنع أصحاب المحال الغذائية من بيع مادتي الطحين والسكر، إلا بكميات محدودة وصغيرة (10 كغ كحد أقصى)، و"بسطات" المحروقات (غاز ومازوت وبنزين)، أياً كانت الكمية، وذلك تحت طائلة المسؤولية.

وأوضح إعلامي المجلس، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، في تصريح إلى "سمارت"، أن عدداً من تجار بلدة تسيل اشتروا كميات كبيرة من الطحين بالدولار، وذلك عقب سيطرة "جيش خالد بن الوليد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، على البلدة، ليتبين لهم فيما بعد أن الطحين ذهب إلى الأخير.

وأضاف الإعلامي أن المدنيين من خارج المدينة، يستطيعون شراء هذه المواد بشكل فردي، وبكميات محددة.

وكان "المجلس العسكري" في مدينة جاسم، نهاية شباط الفائت، فرض حظر تجول ليلي في المدينة والمنطقة المحيطة بها، على خلفية استهداف عناصر تابعة لـ "جيش خالد"، للمدنيين ومقاتلين من الجيش الحر، وعرقلتهم المعارك ضد النظام، من خلال استهداف وقطع الطرق.

وتشهد منطقة حوض اليرموك معارك مستمرة بين فصائل الجيش الحر و"جيش خالد"، التي اندلعت قبل أيام، وأسفرت عن مقتلأكثر من 35 مقاتلاً من "الحر"، وخمسين عنصراً من "جيش خالد"، إضافةًلسيطرة الأخير على عدة بلدات وقرىفي المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 مارس، 2017 12:29:37 م خبر عسكريأعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
قتيلان لميليشيا النظام بكمين لـ"تحرير الشام" في بلدة الفوعة بإدلب
الخبر التالي
ضحايا بقصف جوي على ريف الرقة