"تحرير الشام" تنسحب من بلدة المسطومة بإدلب وتتمركز في معسكرها

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 مارس، 2017 3:43:40 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

انسحبت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الأربعاء، من بلدة المسطومة (6 كم جنوب مدينة إدلب)، عقب تسوية من عدة بنود، توصلت إليها "الهيئة" و"حركة أحرار الشام الإسلامية"، أمس الثلاثاء، حسب مراسل "سمارت".

وتوصلت "تحرير الشام" و"حركة أحرار الشام"، أمس الثلاثاء، إلى تسوية يبدأ تنفيذها، اليوم، نصت بنودها على "تشكيل محكمة لحل القضايا العالقة بين الطرفين، ووقف التحريض الإعلامي بينهما، وسحب المظاهر المسلحة، وإطلاق سراح المعتقلين لديهما".

وقال المراسل، إن عناصر "تحرير الشام" انسحبوا بشكل كامل من داخل بلدة "المسطومة"، واستقروا في "معسكر الطلائع" المجاور للبلدة، بعد ساعات من خروج مظاهرة "نسائية" للمرة الثانية في البلدة، طالبت "الهيئة" بالخروج منها.

وخرجت مظاهرة "نسائية" في بلدة المسطومة، بوقت سابق اليوم، رفعت فيها رايات "أحرار الشام"، وطالبت بانسحاب "هيئة تحرير الشام" من البلدة، بعد مظاهرة مماثلة خرجت، أمس الثلاثاء، أطلق خلالها عناصر "الهيئة" الرصاص، لتفرقة المتظاهرات، حسب ناشطين.

وشهدت إدلب خلال الأيام الماضية،  توتراً بين الطرفين، جرت على إثره اشتباكات أدت إلى سيطرة "تحرير الشام" على عدة مواقع لـ"حركة أحرار الشام"، فيما قال مصدر من "الهيئة"، أن أسباب الخلاف يعود لرفض "أحرار الشام"، انضمام مقاتلين انشقوا عنها داخل هذه المواقع لـ "الهيئة".

يذكر، أن فصائل "غرفة عمليات جيش الفتح" سيطرت، في 19 أيار عام 2015، على كامل بلدة المسطومة ومعسكرها "الطلائع"، عقب معارك "عنيفة" مع قوات النظام والميليشيات المساندة لها، تمّكن خلالها "الفتح" من السيطرة على كامل محافظة إدلب.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 مارس، 2017 3:43:40 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"قسد" تسيطر على قرية الكبر بريف ديرالزور
الخبر التالي
بـ"الفيديو": أنشطة تطوعية يقوم بها طلاب مدرسة في بلدة النيرب بإدلب