قتلى لـ"جيش خالد" "والحر" باشتباكات وجرحى مدنيون بقصف على درعا

اعداد محمود الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 مارس، 2017 8:41:19 م - آخر تحديث بتاريخ : 8 مارس، 2017 10:37:00 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

تحديث بتاريخ 2017/03/08 22:34:26 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل عناصر من "جيش خالد بن الوليد" ومقاتل من الجيش السوري الحر، اليوم الأربعاء، باشتباكات في منطقة اللجاة بدرعا، فيما جرح مدنيون بقصف للنظام على أحياء درعا البلد، وفق ما أفادىت مصادر عدّة لـ"سمارت".

وقال عضو المكتب الإعلامي لـ"ألوية العمري"، عمر المدلجي، لمراسل "سمارت"، إن اشتباكات اندلعت بين "جيش خالد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، وفصائل "الحر" على أطراف قرية المدورة في منطقة اللجاة، إثر محاولة الأول التقدم من مواقعه في حوش حماد، أسفرت عن مقتل ثلاثة عناصر لـ"جيش خالد"، ومقاتل لـ"ألوية العمري، ودون أن يحرز أي تقدم.

من جانب آخر، قال مدير المكتب الإعلامي لـ"مشفى درعا البلد"، جبر المسالمة، لـ"سمارت"، إن ثلاثة مدنيين أصيبوا بجروح طفيفة، نتيجة إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة، فيما جرح ثلاثة مقاتلين من غرفة عمليات "البنيان المرصوص" بينهم حالة حرجة، جراء الاشتباكات مع قوات النظام.

وفي ذات السياق، أفاد ناشطون لمراسل "سمارت"، أن قوات النظام استهدفت أحياء درعا البلد بقذائف الدبابات من مواقعها في حي المنشية، فيما ألقى الطيران المروحي أربعة براميل متفجرة على منطقة غرز، وبلدة أم المياذن شرقي درعا، دون تسجيل إصابات.

وكان أربعة مدنيين أصيبوا بجروح، يوم الاثنين الفائت، نتيجة إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على أحياء درعا البلد.

وتشهد منطقة حوض اليرموك معارك مستمرة بين فصائل الجيش الحر و"جيش خالد بن الوليد"، منذ أسبوعين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من الطرفين والمدنيين، إضافةً لسيطرة الأخير على عدة بلدات وقرى في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 مارس، 2017 8:41:19 م - آخر تحديث بتاريخ : 8 مارس، 2017 10:37:00 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
مصدر خاص: قائد في "الحر" يعقد تسوية مع النظام لتشكيل ميليشيا في مدينة التل بريف دمشق
الخبر التالي
"فيديو": أطفال سوريون يشاركون بمسابقة عالمية في بناء الروبوتات