17 قتيلاً وجريحاً بقصف جوي يرجح أنه للنظام على مدينة كفرنبل بإدلب

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مارس، 2017 10:11:58 ص خبر عسكري هدنة

قتل وجرح 17 مدنياً، اليوم الخميس، بقصف جوي يرجح أنه لقوات النظام على مدينة كفرنبل ( 80 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي سوريا، وفق ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت"، في خرق لوقف إطلاق النار.

وقال الناشطون، إن طائرات حربية شنت غارات على سوق الخضرة وقرب مدرسة "فضل الخطيب" وجامع الأربعين في المدينة، ما أدى لمقتل أربعة مدنيين، بينهم طفل وامرأة، وجرح 13 آخرين، نقلوا إلى النقاط الطبية القريبة.

وقتل ستة مدنيين وجرح 15 آخرون، يوم الأحد الفائت، بقصف جوي روسي على المدينة نفسها وفق الدفاع المدني، حيث كان من بين القتلى امرأة وطفلة، ومراسل إذاعة محلية.

تأتي هذه الغارات بعد أسبوع من انتهاء المحادثات السياسية التي جرت في مدينة جنيف السويسرية، حول الحل السياسي في سوريا برعاية الأمم المتحدة، فيما تعتبر روسيا أحد الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار، الذي دخل حيز التنفيذ في 30 كانون الأول الماضي.

وتسيطر الفصائل العسكرية، بما فيها "هيئة تحرير الشام"، على معظم محافظة إدلب، باستثناء قريتي الفوعة وكفريا، اللتين تسيطر عليهما قوات النظام، فيما قررت الدول الراعية لاتفاق وقف إطلاق النار، استثناء"جبهة فتح الشام" منه، المكون الأبرز لـ"تحرير الشام"، لاعتبارها "منظمة إرهابية".

وأوضح مراسل "سمارت"، أن مدينة كفرنبل تقع تحت سيطرة "جيش إدلب الحر"، التابع للجيش السوري الحر، و"حركة أحرار الشام الإسلامية" بشكل أساسي، والذين يشملهما اتفاق وقف إطلاق النار.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مارس، 2017 10:11:58 ص خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
"دي ميستورا" يحدد موعد "جنيف 5" يوم 23 آذار الجاري
الخبر التالي
"منبح العسكري" بحلب يسلم قرى جديدة لقوات النظام بالاتفاق مع روسيا