"غضب الفرات" تعلن عزل مدينة الرقة

اعداد أمنة رياض, هبة دباس | تحرير أمنة رياض, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مارس، 2017 10:42:29 ص - آخر تحديث بتاريخ : 10 مارس، 2017 10:33:58 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

تحديث بتاريخ 2017/03/10 22:31:17 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أعلنت قوات "غضب الفرات"، اليوم الجمعة، أن مدينة الرقة، شمالي البلاد، أكبر معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا أصبحت "معزولة".

من جانبه قال مراسل "سمارت" هناك، إن المدينة لم تعزل بالكامل، إذ أن الطريق من مدينة الرقة إلى ريفها الغربي عبر سد الرشيد والجسور المتحركة التي يستخدمها التنظيم ما تزال مفتوحةً، موضحاً أن "قوات سوريا الديمقراطية"  التي تقود معركة "غضب الفرات" تبعد نحو 13 كم عن السد، حيث تتمركز في قرية السويدية الكبيرة التي تشهد معارك مستمرة حتى الآن.

وأضافت الناطقة، جيهان شيخ أحمد، في بيان نشر على الموقع الحساب الرسمي للحملة في "فيسبوك"،  أنهم  سيطروا على عشرات القرى والتلال الإستراتيجية في محيط المدينة، ووصلوا إلى نهر الفرات خلال الفترة القليلة الفائتة، لافتةً لتزايد عدد قواتهم واستمرار مساندة التحالف الدولي لهم.

وأكد المراسل أن مدينة الرقة محاصرة من الجهات الشمالية والشرقية من "قسد"، كما يحدها جنوباً نهر الفرات، فيما ما تزال حركة العبور مفتوحة للريف الغربي عبر سد الرشيد للعبور إلى محافظة دير الزور والمحافظات الجنوبية عبر البادية.

وسبق أن أعلنت "قسد" قطعها لطريق الرقة-دير الزور الاستراتيجي معتبرة إياه طريق إمداد التنظيم الوحيد، فيما أكدت مصادر عدة لـ"سمارت" حينها وجود طريقين رئيسين جنوبي ضفة نهر الفرات وعبر البادية الشرقية، علاوة على وجود طرق فرعية عدة "يصعب قطعها"، وفق المصادر.

وقالت "أحمد"، إنهم يملكون معلومات تفيد بنقل التنظيم لبعض قواته إلى خارج المدينة، إضافة إلى حفره الأنفاق تحت الأرض، متوقعة أن تتحول المعارك داخلها إلى "قتال شوارع"، فيما قالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن التنظيم عمد لاستخدام أنابيب إسمتنية ضخمة مسبقة الصنع، ليملأها بالنفط ويشعلها لـ"التشويش" على طائرات التحالف، على غرار ما فعل في مدينة الموصل العراقية.

وأشارت "أحمد" إلى تزايد عدد قوات التحالف الدولي على الأرض، في حين لم تتطرق للحديث عن أعداد تلك القوات، ويأتي ذلك بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) عن نشر ما يقارب 400 جندي أمريكي إضافي في سوريا، بهدف "تسريع" عملية السيطرة على مدينة الرقة.

وتدعم قوات التحالف الدولي، "قوات سوريا الديمقراطية" التي تعتبر "وحدات حماية الشعب" الكردية أبرز مكونتها، في معاركها ضد تنظيم "الدولة" بالرقة، ضمن عملية "غضب الفرات"، والتي تمكنت، أمس الخميس، من السيطرة على تلة "منخر شرقي" في حين نفى مصدر محلي ذلك.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض, هبة دباس | تحرير أمنة رياض, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مارس، 2017 10:42:29 ص - آخر تحديث بتاريخ : 10 مارس، 2017 10:33:58 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
"الائتلاف" يحذر من تفريغ حي الوعر بحمص من سكانه
الخبر التالي
مصدر خاص: النظام وافق على خروج من يرغب من حي الوعر بحمص