تركيا وفرنسا والجزائر يدينون التفجيرين الذين استهدفا حي الشاغور بالعاصمة دمشق

اعداد رائد برهان, عبد الله الدرويش | تحرير محمد عماد, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2017 12:39:54 م - آخر تحديث بتاريخ : 12 مارس، 2017 6:17:23 م خبر دوليعسكري انفجار

تحديث بتاريخ 2017/03/12 18:15:56 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

دانت تركيا وفرنسا والجزائر، اليوم الأحد، التفجيرين الذين استهدفا حي الشاغور بالعاصمة دمشق، جنوبي سوريا، والذين أسفرا عن مقتل وجرح العشرات.

ووصلت حصيلة انفجار العبوتين الناسفتين في حي الشاغور وسط العاصمة دمشق، أمس السبت، إلى 58 قتيلاً، في حصيلة نهائية، حسب ما أفاد مصدر طبي لـ"سمارت"، فيما تبنت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الأحد، التفجيرين.

وقالت الخارجية في بيان، نقلته وكالة "الأناضول"، إنها تدين "بأشد العبارات" الهجوم الذي استهدف زوار "الأماكن المقدسة" بالنسبة للطائفة الشيعية، كما قدمت تعازيها بالقتلى وتمنت الشفاء العاجل للمصابين.

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية الفرنسية التفجيرات، ودعت ضامني الهدنة في سوريا، خاصة روسيا وإيران، إلى التأكد من احترام تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل كامل.

بدورها، أدانت وزارة الشؤون الخارجية في الجزائر على لسان الناطق الرسمي، عبد العزيزين على شريف، تفجيرات العاصمة دمشق، مؤكداً على التزام بلاده محاربة "الإرهاب" بكافة أشكاله.

وكانت وزارة الخارجية العراقية أعلنت، أمس السبت، مقتل قرابة أربعين شخصاً من مواطنيها وإصابة 120 آخرين، بالانفجار الذي استهدفهم خلال زيارتهم للأماكن المقدسة بمقبرة باب الصغير في حي الشاغور بدمشق.

وسبق أن استهدفت عدة تفجيرات أماكن فيها أضرحة إسلامية لها خصوصية دينية لدى "الطائفة الشيعية" مسيطر عليها من قبل ميليشيات طائفية عراقية وإيرانية وأفغانية، قتل فيها العشرات، كان آخرها في منطقة السيدة زينب في تشرين الأول الماضي.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان, عبد الله الدرويش | تحرير محمد عماد, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2017 12:39:54 م - آخر تحديث بتاريخ : 12 مارس، 2017 6:17:23 م خبر دوليعسكري انفجار
الخبر السابق
"هيئة تحرير الشام" تتبنى تفجيري حي الشاغور بدمشق
الخبر التالي
قتيلة وجرحى جراء قصف مدفعي على بقين بريف دمشق