"الإدارة الذاتية" تمنع "الوطني الكردي" من المشاركة بإحياء ذكرى"أحداث القامشلي2004"

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2017 9:04:17 م خبر سياسياجتماعي وحدات حماية الشعب الكردية

منعت "الإدارة الذاتية" الكردية، اليوم الأحد، مناصري "المجلس الوطني الكردي" في مدينة المالكية (172 شمال شرق مدينة الحسكة)، شمالي شرقي سوريا، من المشاركة في إحياء ذكرى "أحداث القامشلي 2004"، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن مئات من أنصار "الإدارة الذاتية" حاصرت مجلس محلية مدينة المالكية التابع لـ "المجلس الوطني"، بالتزامن مع مشاركة "الرئاسة المشتركة للفيدرالية"، والرئيسة المشتركة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي"، والرئيسة المشتركة للحاكمية المشتركة لمقاطعة الجزيرة ووفد من التحالف الوطني في إحياء ذكرى القامشلي بمسيرة نظمها "الإدارة الذاتية"  

وشهدت مدينة القامشلي، مواجهات، يوم 12 آذار 2004، بين الأكراد وقوات أمن النظام، ثم امتدت الاضطرابات إلى بقية المدن التي فيها تواجد كردي، واستمرت 6 أيام، إثر مباراة لكرة القدم بين نادي الجهاد من مدينة القامشلي ونادي الفتوة من مدينة ديرالزور، إذ قتل وجرح واعتقل العشرات، دون معرفة الأعداد بدقة جراء التكتم الإعلامي، حينها.

وكانت قوات تابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي" (PYD) اعتقلت، يوم الأربعاء الماضي، مناصرين لـ"المجلس الوطني الكردي" في مدينة بالحسكة، شمالي شرقي البلاد، كما هاجموا مكتبين تابعين لأحزاب تابعة للأخير.

وتأتي حملة الاعتقالات والهجوم على المكاتب عقب اشتباكات اندلعت بين "البيشمركة السورية" التابعة لـ"المجلس الوطني" و"وحدات حماية شنكال" التابعة لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي"، على الحدود السورية-العراقية، قبل أيام، وأدت لسقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2017 9:04:17 م خبر سياسياجتماعي وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
جريحان لـ"أحرار الشام" بانفجار عبوة ناسفة في ريف إدلب الشمالي
الخبر التالي
"تحرير الشام": أمريكا تسعى للتدخل في شؤون الفصائل لإثارة الفتن والاقتتال بينها