"محكمة دوما" بريف دمشق تقرر افتتاح ثلاث مؤسسات وإبقاء "طلعنا على الحرية" مغلقاً

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مارس، 2017 11:10:04 ص خبر اجتماعيفن وثقافة قضاء

قررت محكمة مدينة دوما بريف دمشق، ليلة الأحد – الاثنين، إبقاء مجلة "طلعنا على الحرية" مغلقة، وإعادة فتح باقي المؤسسات التي تم إغلاقها على خلفية دعوى قضائية رفعت ضدها بتهمة "الكفر".

وقالت المحكمة التابعة لـ"مجلس القضاء الأعلى في الغوطة الشرقية"، في بيان لها، "إنها قررت فتح مقر "شبكة حراس"، و"مركز توثيق الانتهاكات"، و"مركز دعم التنمية المحلي والمشاريع الصغيرة"، التي تم إغلاقها حينما أغلق مقر مجلة "طلعنا على الحرية".

وأضافت المحكمة في بيانها، أنها تعمل على تنظيم ضبط بإبقاء مقر "طلعنا على الحرية" مغلقاً، لإرساله إلى النيابة العامة التابعة لـ"مجلس القضاء الأعلى".

وسبق أن نشرت المجلة مقالاً، اعتبرته جهات وأهالي بغوطة دمشق الشرقية أنه "كفر والتطاول على الذات الإلهية"، خرجت على إثره مظاهرة منددة بالمجلة، كما أغلقت "النيابة العامة"، المقرات بقرار من النيابة العامة، على خليفة دعوى قضائية رفعتها "مديرية الدعوة والإصلاح"ضد مؤسسات مدنية متهمة إياها بـ "الكفر".

وأصدرت ثلاث هيئات قضائية في سوريا، في العاشر من الشهر الجاري، قراراً بحظر نشاط مجلة "طلعنا عالحرية"، على خلفية نشرها مقالاً، اعتبرته "استهتارا بمشاعر المسلمين" في سوريا، وفق بيان مشترك صدر عنها.

وتنشط "شبكة حراس" في مناطق عدة خارجة عن سيطرة قوات النظام وتعنى بحماية الطفل وحقوقه، علاوة على تقديم الدعم النفسي له عبر مراكزها، كما تتبع لها "مجلة طيارة ورق" التعليمية الترفيهية للطفل.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مارس، 2017 11:10:04 ص خبر اجتماعيفن وثقافة قضاء
الخبر السابق
مصادر: تنظيم "الدولة" يأسر ستة عناصر لـ"قسد" في ريف دير الزور
الخبر التالي
ناشطون: عشرات الضحايا بقصف صاروخي للنظام على حي في مدينة دير الزور