"الإدارة الذاتية" تلزم الأحزاب السياسية الحصول على تراخيص وتهدد بإغلاق المخالف

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مارس، 2017 5:26:37 م خبر سياسي وحدات حماية الشعب الكردية

طالبت "الإدارة الذاتية" الكردية، اليوم الاثنين، جميع الأحزاب السياسية في محافظة الحسكة، شمالي شرقي البلاد، بالحصول على ترخيص منها خلال 24 ساعة، مهددة بإغلاق من يخالف ذلك.

وقال رئيس "هيئة الداخلية" التابعة للإدارة، كنعان بركات، في تصريح إلى "سمارت"، إن "الهيئة" طالبت الأحزاب بمراجعة لجنة "شؤون الأحزاب السياسية" في مدينة عامودا (70 كم شمال مدينة الحسكة) للحصول على تراخيص خلال مدة 24 ساعة ابتداءً من اليوم، وإلا سيتم إحالة المسؤولين عن الأحزاب لـ"النيابة" لإصدار حكم قضائي مناسب، بما فيها إغلاق تلك المكاتب.

واعتبر "بركات" أن القرار "اجراء قانوني" كونه صادر من "المجلس التشريعي"، وعلى جميع الأحزاب الالتزام به، حيث ستقوم قوات "الأسايش" بحماية مكاتب الأحزاب في حال حصلت على ترخيص، موضحا أن قرار الترخيص صدر في عام 2014.

وفي سياق رده على سؤال أن مثل هذه القانونين تزيد من حالة الاحتقان والاختلاف في الشارع الكردي، لفت "بركات" إلى أن "الأسايش" "ليست معنية بالخلافات بين الأطراف السياسية ولا تتدخل بالخلافات (...) واجبها حماية جميع المؤسسات بغض النظر عن توجهها السياسي".

 وأشار "بركات" إلى أن "الأسايش" ألقت القبض على عدد من الشباب الذين اعتدوا على مكاتب "المجلس الوطني الكردي" وسيتم إحالتهم للقضاء.

وكانت قوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، أغلقت في شهري آذار ونيسان عام 2016 مكاتب لأحزاب معارضة لسياستها، كحزب "يكيتي" أو "المجلس الوطني الكردي"، إضافة لاعتقالها عددا من القياديين في هذه الأحزاب، ما دفع الأخيرة لإعلان إضراب عن الطعامللمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجون "حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي (بي يي دي)".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مارس، 2017 5:26:37 م خبر سياسي وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
"وفد معارضة الأستانة": متمسكون بتعليق مشاركتنا في محادثات "الأستانة 3"
الخبر التالي
تركيا ترسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى حدودها مع سوريا