"اللواء الأول": قوات النظام تقدمت في بساتين برزة بالعاصمة دمشق

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مارس، 2017 10:28:48 م خبر عسكري هدنة

قال "اللواء الأول" التابع للجيش السوري الحر، اليوم الاثنين، إن قوات النظام احرزت تقدماً في بساتين برزة بالعاصمة دمشق، بعد اشتباكات وقصف قتل فيه عدد من مقاتلي الفصائل العسكرية، منوهاً إلى أن الاشتباكات ما تزال مستمرة.

وأضاف الناطق باسم اللواء، ويدعى "أبو فارس"، بتصريح إلى "سمارت"، أن قوات النظام استطاعت التقدم، بسبب استخدامها سياسة "الأرض المحروقة"، دون ذكر المسافة التي تقدمت فيها.

وأوضح "أبو فارس" أن اشتباكات دارت بين مقاتلي الفصائل العسكرية العاملة في الأحياء الشرقية لدمشق (برزة، القابون، تشرين) وقوات النظام وميليشيا تابعة لها، وسط قصف للأخيرة، ما أسفر عن مقتل نحو عشرة مقاتلين من "الحر" وجرح آخرين، نتيجة القصف الجوي والصاروخي، بينما قتل وجرح العشرات من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة له في الاشتباكات.

وتابع: لا يمر يوم واحد دون أن تقصف المنطقة بنحو مئة صاروخ فيل (أرض_أرض)، إضافةً إلى قذائف الهاون والمدفعية الثقيلة.

وكان ناشطون قالوا لـ"سمارت" اليوم الجمعة، إن قوات النظام أحرزت تقدما "بسيطا" في بساتين حي برزة في العاصمة دمشق بعد اشتباكات مع الفصائل العسكرية. 

وتتعرض الأحياء الشرقية من العاصمة دمشق، القابون وبرزة وتشرين، والتي تسيطر عليها الفصائل، لتصعيد عسكري من قوات النظام، مستخدمةً الطيران الحربي وقذائف المدفعية وصواريخ "الأرض-أرض"، ما أسفر عن سقوط المئات من الضحايا، في محاولة من قوات النظام إجبار الفصائل العسكرية على الخروج والمدنيين على النزوح منهما إلى المناطق الخارجة عن سيطرة النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مارس، 2017 10:28:48 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
سبعة قتلى وجرحى أطفال بانفجار ذخيرة من مخلفات القصف جنوبي إدلب
الخبر التالي
"قيادة الباب": مستودعات الطحين والقمح بالمدينة ليست "غنائم" وهي ملك للأهالي