قتلى لـ"قسد" و"داعش" خلال اشتباكات في الرقة

اعداد هبة دباس | تحرير هبة دباس, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مارس، 2017 4:17:53 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

قتل وجرح عدد من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، اليوم الثلاثاء، خلال اشتباكات بين الطرفين في الريف الشرقي للرقة، وفق ما أفادت مصادر عدّة لمراسل "سمارت".

وتدور معارك كر وفر بين الطرفين عند لـ"تلة منخار غربي" الاستراتيجية، حيث سبق أن استعادها التنظيم، أمس الاثنين، فيما نفت الناطقة باسم "غضب الفرات"، جيهان شيخ أحمد، لـ"سمارت" ذلك مؤكدة تواجد قواتهم فيها.

وقال مصدر خاص، إن اشتباكات "عنيفة" دارت بين الطرفين عند جبل منخار وقرى الكجلة وخس هبال بريف الرقة الشرقي، انتهت بإيقاف تقدم "قسد" باتجاه قرية خس هبال بعد شنه ليلاً هجوماً عليها.

وأضاف مصدر مقرب من "قسد" بأن عنصرين لها من فريق تفكيك الألغام قتلا إثر انفجار لغم في حقل زرعه التنظيم بين قريتي خس عجيل وخس هبال، كما قتل ثلاثة آخرون وعطبت آلية لهم إثر انفجار في ذات المنقطة.

وكانت اشتباكات دارت، أول أمس الأحد، بين الطرفين قرب قرية "خس هبال" في الريف الشرقي، بمحاولة من "قسد" السيطرة عليها، بعد سيطرتها على قرية "خس عجيل" المجاورة، بدعم جوي من التحالف.

من جانبه، قال مصدر مقرب من التنظيم إن عنصرين قتلا وجرح أربعة آخرون، إثر استهداف "قسد" بالمدفعية لخندق كانوا متمركزين فيه قرب قرية كجلة، كما قتل عنصر آخر برصاص قناصة الأخيرة، وأسعف الجرحى إلى "مشفى الرقى الوطني".

كذلك قتل عدد من عناصر التنظيم وجرح آخرون إثر غارات لطائرات يرجح أنها للتحالف الدولي على قرى وبلدات الكرامة (20 كم شرق الرقة) والغسانية وجديدة خابور والكليب، وأسعفوا إلى "مشفى الرقة التخصصي"، وفق المصدر ذاته.

وفي السياق، قال مصدر محلي في مدينة الرقة، إن تنظيم الدولة استقدم تعزيزات عسكرية جديدة قدرت بنحو 150 عنصراً مزودين بأسلحة خفيفة ومتوسطة، حيث سيوزعون على نقاط الاشتباك في قرى خنيز وبئر البهاة وشنينة وكجلة.

ويستهدف التحالف الدولي المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة" في إطار دعمه لحملة "غضب الفرات التي تقودها "قسد"، ويسفر القصف في معظمه عن سقوط ضحايامدنيين إلى جانب مقتل عناصرللتنظيم.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير هبة دباس, حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مارس، 2017 4:17:53 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
"الحراك الثوري" في حمص يطالب المعارضة بالتمسك بعدم المشاركة في "الأستانة" حتى تلغى اتفاقية الوعر
الخبر التالي
الأمم المتحدة تصف سوريا بـ"غرفة التعذيب" وتطالب بالإفراج عن المعتقلين