دخول شاحنات المساعدات الطبية إلى كفريا والفوعة بإدلب وبلدة مضايا بريف دمشق

اعداد أمنة رياض, عبد الله الدرويش | تحرير أمنة رياض, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مارس، 2017 6:32:13 م - آخر تحديث بتاريخ : 14 مارس، 2017 10:39:48 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني هدنة

تحديث بتاريخ 2017/03/14 22:38:07 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

دخلت شاحنتان محملتان بالمساعدات الطبية، اليوم الثلاثاء، إلى بلدتي كفريا والفوعة (10 كم شمال مدينة إدلب)، فيما دخلت أربع شاحنات مماثلة إلى بلدتي مضايا وبقين (45 كم شمال غرب مدينة دمشق)، بانتظار دخول باقي الشاحنات إلى ذات البلدات، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

وأفاد الصحفي، بأن 18 شاحنة مساعدات، تحمل أربعة آلاف سلة غذائية ودوائية وصلت إلى مشارف البلدتين، وبانتظار الدخول، تزامناً مع دخول قافلة المساعدات إلى بلدتي مضايا وبقين المتجاورتين.

وأوضح قائد عسكري في "حركة أحرار الشام الإسلامية" ببلدة مضايا، ويدعى "أبو عبد الرحمن"، في تصريح إلى "سمارت"، أن قافلة المساعدات الإنسانية وصلت إلى مشارف البلدة عند حاجز "قوس مضايا" تحديداً، حيث تتألف من 57 شاحنة بداخلها مواد غذائية وطبية

وتحاصر قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني، بلدتي مضايا وبقين منذ أكثر من سنة ونصف، مانعين دخول المواد الغذائية والطبية والمحروقات إلا بشكل متقطع وقليل، ما أدى لوفاة عشرات المدنيين، نتيجة ظهور حالات سوء تغذية شديدة، وانتشار الأمراض، كما زرعت قوات النظام آلاف الألغام في محيط البلدتين، أسفر انفجار عدد منها عن سقوط ضحايا.

وتحاصر فصائل "جيش الفتح" بلدتي كفريا والفوعة "المواليتن" للنظام، مانعة دخول المواد لهما برا، في حين تلقى إليهما المواد الغذائية جوا باستمرار.

يشار أن البلدتين ومدينة الزبداني المجاورة تشهد هدنةً توصلت إليه "حركة أحرار الشام الإسلامية" مع المفاوض الإيراني في أيلول من عام 2015 بالتوازي مع هدنة في قريتي كفريا والفوعة، المسيطر عليها من قبل النظام، وذلك بعد حملة عسكرية كبيرة شنتها قوات النظام على مدينة الزبداني.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض, عبد الله الدرويش | تحرير أمنة رياض, محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مارس، 2017 6:32:13 م - آخر تحديث بتاريخ : 14 مارس، 2017 10:39:48 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني هدنة
الخبر السابق
عودة الكهرباء إلى إدلب وريف حلب الغربي بعد انقطاع لأشهر
الخبر التالي
23 قتيلاً جلّهم أطفال ونساء بقصف جوي على مدينتين في إدلب