الأمم المتحدة تجلي جرحى من بلدة مضايا المحاصرة بريف دمشق

اعداد سعيد غزّول | تحرير سعيد غزّول, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مارس، 2017 11:34:19 ص - آخر تحديث بتاريخ : 15 مارس، 2017 12:09:54 م خبر إغاثي وإنساني الحصار

تحديث بتاريخ 2017/03/15 12:08:29 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أفاد ناشطون، اليوم الأربعاء، أن الأمم المتحدة أجلت خمسة جرحى من بلدة مضايا (45 كم شمال غرب مدينة دمشق)، ضمن اتفاق يضمن خروج عدد مقابل لهم من بلدة الفوعة (10 كم شمال مدينة إدلب).

وأوضح الناشطون، المقيمون بمدينتي مضايا والزبداني، على صفحتهم بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، أن خمسة أشخاص جرحى أخرجتهم الأمم المتحدة عن طريق "الهلال الأحمر السوري"، ونقلتهم إلى العاصمة دمشق لتلقي العلاج.

وأضاف الناشطون أنه بالمقابل، سيخرج مثيلهم من بلدة الفوعة المحاصرة من قبل الفصائل العسكرية في ريف إدلب، دون تحديد الجهة التي سيُنقلون إليها.

وكانت شاحنتان محملتان بالمساعدات الطبية دخلتا، أمس الثلاثاء، إلى بلدتي كفريا والفوعة، فيما دخلت أربع شاحنات مماثلة إلى بلدتي مضايا وبقين، بانتظار دخول باقي الشاحنات إلى ذات البلدات، حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".

وتحاصر قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني، بلدتي مضايا وبقين منذ أكثر من سنة ونصف، مانعين دخول المواد الغذائية والطبية والمحروقات، ما أدى لوفاة عشرات المدنيين، نتيجة ظهور حالات سوء تغذية شديدة، وانتشار الأمراض، كما زرعت قوات النظام آلاف الألغام في محيط البلدتين، أسفر انفجار عدد منها عن وقوع ضحايا.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير سعيد غزّول, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مارس، 2017 11:34:19 ص - آخر تحديث بتاريخ : 15 مارس، 2017 12:09:54 م خبر إغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
مصادر: تنظيم "الدولة" يتقدم في الرقة ويخسر عناصر باشتباكات مع "قسد"
الخبر التالي
دراسة: أكثر من 800 قتيل بين الطواقم الطبية منذ انطلاق الثورة السورية