ناشطون محليون: قوات النظام تعيد فتح طريق رئيسي في وادي بردى

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 مارس، 2017 7:18:43 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني هدنة

قالت "الهيئة الإعلامية في وادي بردى" بريف دمشق، اليوم الخميس، إن قوات النظام فتحت طريق "التكية - وادي بردى" أمام الأهالي والسيارات وادي بردى بريف دمشق (ما يقارب 11كم عن العاصمة دمشق).

وأرجع رئيس الهيئة الإعلامية، محمد البرداوي، لـ"سمارت"، فتح قوات النظام الطريق بسبب انتهاء حملتها العسكرية على المنطقة، حيث كان مغلقا بشكل كامل أمام جميع الحالات، ثم أعادت فتحه "دون اتفاق مسبق (...) ومن غير المعلوم إن كانت ستسمح بدخول المواد الطبية والغذائية من خلاله".

وأغلقت قوات النظام الطريق، في 15 كانون الأول 2016 الماضي، وفي حين لا يعتبر الطريق الوحيد إلا أنه الأقرب لأهالي وادي بردى والحسينية وكفر العواميد، فيما أشار "البرداوي" إلى أن قوات النظام فتحت منذ نحو شهر ونصف طريق رأس العامود، والذي تدخل عن طريقه جميع المواد.

وتتمركز "الفرقة الرابعة" التي يقودها ماهر الأسد في طريق "التكية - وادي بردى" إضافة لميلشيا "حزب الله" اللبناني والشرطة العسكرية الروسية التي تتمركز على تلة مطلة عليه.

وحول طريق "دمشق – وادي بردى"، قال "البرداوي إن الطريق ما زال مغلق، مشيراً إلى عدم وجود بوادر على فتح الطريق، رغم جميع محاولات وجهاء قريتي عين الفيجة وبسيمة مع قوات النظام.

وتوصل النظام والفعاليات المدنية والعسكرية في منطقة وادي بردى إلى اتفاق في 28 كانون الثاني 2016، بعد خروقات متكررة من قبل النظام، لاتفاق وقع برعاية من الصليب الأحمر الدولي، يوم 19 كانون الثاني الجاري، وسقوط عشرات القتلى والجرحى من عناصر وميليشيات الأخير خلال محاولة اقتحام قرى  الوادي، يقضي بوقف إطلاق النار و"تسوية أوضاع المقاتلين" وخروج الرافضين لها.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 مارس، 2017 7:18:43 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني هدنة
الخبر السابق
"منبج العسكري" بحلب يفرج عن 22 معتقلاً أوقفهم بتهمة التعامل مع "داعش"
الخبر التالي
عشرات القتلى والجرحى بقصف مسجد في بلدة بريف حلب الغربي