ضحايا بقصف جوي يرجح أنه روسي على ريف حلب

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 مارس، 2017 10:05:41 م خبر عسكري هدنة

قتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون، مساء اليوم الخميٍس، جراء قصف جوي يرجح أنه روسي على مناطق متفرقة من ريف حلب الغربي (360  كم شمال مدينة دمشق)، شمالي سوريا، بحسب ما أفاد ناشطون مراسل "سمارت".

وقال الناشطون، إن طائرات حريية شنت غارتين على قرية الشيخ علي التابعة لناحية الأتارب (نحو 50 كم غرب مدينة حلب)، ما أدى لمقتل رجلين، فيما قتلت امرأة بقصف مماثل على بلدة أبين سمعان في المنطقة.

كذلك، سقط ثلاثة جرحى مدنيين، بينهم طفل، بقصف جوي يرجح أنه روسي على قرية كفركرمين في ناحية منطقة جبل سمعان ( نحو 4 كم شمال غرب الأتارب)، نقلوا إلى مستوصف البلدة، بحسب الناشطين.

وأضاف ناشطون، أن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارات على مدينة الأتارب وبلدة بابيص وقرية معارة الأتارب في الريف الغربي، و بلدتي العيس وبناص في الريف الجنوبي، دون تسجيل إصابات.

وشنت طائرات حربية يرجح أنها للنظام غارتين على محيط مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي، كما تعرضت قرية المنطار في الريف الجنوبي، إلى قصف صاروخي من مقرات قوات النظام في كتيبة العدنانية، دون ورود أنباء عن إصابات، وفق الناشطين.

ويأتي القصف على الرغم من استمرار الهدنة في سوريا، التي دخلت حيز التنفيذ، نهاية كانون الأول 2016، برعاية روسية تركية إيرانية، حيث لم يتلزم بها النظام وحلفاؤه بها، وخروقها منذ ساعاتها الأولى واستمروا بذلك.

قتل وجرح عشرات الأشخاص، في وقت سابق من مساء اليوم، جراء قصف جوي على مسجد في بلدة الجينة (31 كم غرب مدينة حلب)، وفق الدفاع المدني وناشطين.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 مارس، 2017 10:05:41 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
"جيش العزة" يخرّج الدورة التاسعة من معسكر في ريف إدلب
الخبر التالي
عودة المواد الغذائية بأسعار منخفضة للمحلات التجارية في حي الوعر بحمص